حتى إشعار آخر !!

حتى إشعار آخر !!

الأربعاء ١٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أيام معدودة وتتجدد الإثارة في ملاعبنا من خلال دوريات كرة القدم التي ستستأنف من جديد، في الوقت الذي لم تتوقف الإثارة عن بعض البرامج الرياضية التي وخلال أشهر التوقف الماضية للمنافسات تصول وتجول وتسدد الأهداف، فقط للإثارة لا غير، تلك الإثارة التي يؤكدون أن المشجع يبحث عنها، ويتفاعل معها.

المشجع السعودي موسما بعد آخر أصبح يفرق بين الغث والسمين، فمثل هذا المشجع الذي باستطاعته مجاراة محللي ونقاد المباريات عبر الفضائيات قادر على التفريق بين البرنامج الرياضي الجيد وغير الجيد، صحيح أن البعض يتابع تلك البرامج من باب الدفاع عن ناديه في حال التعرض له، إلا أن البرنامج الذي يعطي الأندية جميعا حقها يتصدر المشهد لدى المشجع من خلال المتابعة الدائمة، وباختصار هو البرنامج الذي يحترم عقلية المشاهد.


أستغرب من بعض البرامج التي تستضيف عشرة ضيوف في وقت مدته ساعة فقط، متى سيتحدث كل ضيف؟ وهل المحاور تكفي ليدلي كل ضيف فيها بدلوه؟ في النهاية سيكون بعض الحضور اسما على مسمى (ضيف شرف) فقط للظهور أمام الكاميرا والاستماع، أمام البعض ممن يطبقون مقولة (خذوهم بالصوت)، والذين ستكون لهم الغلبة في الكلام والاستئثار بالحديث دون غيرهم.

العديد من الإعلاميين يطالبون في كل موسم بمراجعة الحسابات للعديد من البرامج الرياضية عبر الفضائيات المختلفة، وتغيير الوضع القائم منذ سنوات، ولكن الحال يزداد عما كان عليه في السابق، وتبقى الأمور على ما هي عليه، حتى إشعار آخر.

alyousif8@hotmail.com
المزيد من المقالات
x