«جسفت» تناقش تأثير الموسيقى على الفن التشكيلي

«جسفت» تناقش تأثير الموسيقى على الفن التشكيلي

الثلاثاء ١٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أقامت الجمعية السعودية للفنون التشكيلية «جسفت» الأمسية الثقافية الفنية الرابعة من أمسيات رواق جسفت ضمن مبادرة «أبدع مع جسفت في بيتك»، وتناولت في هذا اللقاء تأثير الموسيقى على الفنان التشكيلي، وتأثير الفنان التشكيلي على الموسيقى.

وقالت رئيس مجلس إدارة الجمعية د. منال الرويشد: إن الأمسية تتعلق بالموسيقى وبالفنانين، الذين لهم علاقة بالتعبير من خلال مجالات الفن التشكيلي، مرحبة بالدكتور أيمن تيسير الذي له بصمة في مجال الموسيقى، التي تشحن النفس وتدفع الفنان للإبداع في مجالات الفنون.


وتحدث مدير عام البيت الموسيقي للفنون وعميد كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية د. أيمن تيسير حول الرابط بين الفن التشكيلي والموسيقى، وقال: الموسيقى تتكون من عناصر، وهي الأصوات الموسيقية «النغم»، فأنت تشكل لوحة موسيقية من هذا النغم؛ ليظهر لنا اللحن، وذات الشيء بالنسبة للفن التشكيلي، فهو عبارة عن ألوان وأفكار تندمج لتشكل لوحة، والشيء المشترك هو الانسجام بين هذه العناصر، الذي نطلق عليه في الموسيقى «الهارموني»، فالفنان التشكيلي يستخدم «هارموني» معينا في الألوان للتعبير عن فكرة مراد فيها إخراج لوحة.

وأشار إلى أنه عند النظر للوحات تشكيلية ينظر لها بعين موسيقية ورؤية مدى الانسجام في اللوحة، وكيف استطاع الفنان التشكيلي بمزجه للألوان، وعملية الإخراج الموسيقي للوحة، وقال: هناك قلة من الفنانين التشكيليين يسمعون نوعا معينا من الموسيقى أثناء الرسم، كونها حافزا وأداة مساعدة لزيادة الخيال والاستمتاع بالجمال والإبداع.
المزيد من المقالات
x