37 ألف مراجع لعيادات «تطمن».. وتقييم إكلينيكي للحالات الطارئة

37 ألف مراجع لعيادات «تطمن».. وتقييم إكلينيكي للحالات الطارئة

الثلاثاء ١٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
سجلت عيادات «تطمن» أكثر من 37 ألف مستفيد، خلال شهر، بغرض الاطمئنان على صحتهم، بعد أن كان التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية قد أطلق 16 عيادة، موزعة جغرافيًا على محافظات المنطقة الشرقية، وهي مركز صحي الشفاء بالدمام، ومركز صحي ابن الهيثم برأس تنورة، ومستشفى القرية العليا العام، ومستشفى الأمير سلطان بمليجة، ومستشفى عنك العام، ومستشفى الرفيعة العام، ومستشفى سلوى العام، ومركز صحي وسط الجبيل، ومركز صحي الجسر بالخبر، ومستشفى البطحاء العام، ومستشفى الأمير سلطان بعريعرة، ومركز صحي بقيق، ومستشفى الخفجي العام، ومركز صحي العوامية، ومستشفى النعيرية العام، ومستشفى صفوى العام.

وأوضحت إدارة التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية أن هذه العيادات تستقبل المراجعين طيلة أيام الأسبوع بساعات عمل تتراوح بين 16-24 ساعة يوميًا، ويتمكن المواطن أو المقيم أو مخالفي نظام الإقامة والعمل، بكل يسر وسهولة، من التوجه لهذه العيادات بدون موعد مسبق، بمجرد أن تظهر عليه أعراض فيروس «كورونا» المستجد، مثل ارتفاع درجة الحرارة، أو السعال، أو صعوبة التنفس.


ويتم تقييم الحالات من قبل طاقم طبي مدرب ومتمكن؛ لتوفير الرعاية الصحية المناسبة حسب البروتوكولات العلاجية لوزارة الصحة، واعتمادًا على التقييم الإكلينيكي، يتم تحويل الحالات الشديدة أو الطارئة إلى الطوارئ عن طريق سيارات إسعاف معدة لهذا الغرض.

وأشارت إدارة التجمع الصحي إلى أن هذه العيادات انطلقت في العمل منذ السادس من شهر يونيو الماضي، بغرض تقديم الخدمات الصحية وتسهيلها على المراجعين.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة توصي جميع المخالطين -مخالطة معتبرة- للحالات المصابة المؤكدة بـ«كوفيد-19» بالحجر المنزلي لمدة أربعة عشرة يومًا، تبدأ من آخر مخالطة للشخص المصاب بغض النظر عن نتيجة المسحة، وتتم متابعة هذه الحالات من خلال منظومة تطبيقات إلكترونية.
المزيد من المقالات
x