عجز.. أم عدالة المنافسة؟!

عجز.. أم عدالة المنافسة؟!

• يتحدثون عن عدالة المنافسة.. نعم ببساطة من اعتاد على اغتيال المنافسات يتحدث عن عدالتها!!.. ثم يخلطون عباس مع دباس لاعتقادهم أن هذه المفاهيم والعبارات التي يلوكونها يوميا هي المنافسة الشريفة التي يرون وجوب سيادتها.

• يفشلون في التجديد للاعبهم فيسجلبون هذه المفاهيم التي لا يفهمون معناها أصلا ولا مداولاتها.. يثاب لاعبهم فيلومون الآخرين ويطالبون بعدالة المنافسة.. يخسرون في الملعب عيانا بيانا فيدعون عدم جدارة المنافس وعدم وجود رياضة عادلة.. أو منافسات شريفة.. صياح وعويل ليل نهار على أي شي وكل شيء.. وفي النهاية يتهمون الناجحين بالصياح والضجيج.


• صراحة ما يحدث أمر تجاوز الحدود المعقولة.. فقد تصدر المشهد عدد من الجهلة وباتوا يقيمون وينظرون ويساهمون في نشر الجهل والأمية الرياضية في الوسط الرياضي.. وإلا ما علاقة عدالة المنافسة بلاعب عجزت عن تجديد عقده أو أصيب وغاب عنك في عدد من المباريات.. عدالة المنافسة أن توفر نفس الظروف لكل الأندية وأن تبرمج مبارياتها بنفس المبدأ والطريقة وأن يحصل الجميع على فرص متكافئة في ممارسة قيادة ناديه بالطريقة التي يراها.. وبعد ذلك تتفاوت القدرات والكفاءات والظروف ليتميز المتميز ويخفق الفاشل أو يسقط العاجز.. لأن الماضي علمنا أن أندية عديدة صرفت الملايين وحصدت الفشل.. وأخرى تعاقدت مع المشاهير وسقطت دون إنجازات.. وثالثة دعمت بما الله به عليم ولم تتجاوز مكانها.. فالعلاقة إما يرددونه بالحقيقة التي يحاولون الهروب منها وهي عجزهم عن المنافسة ومجاراة الأبطال. ومقارعة الكبار لأنهم ببساطة ليسوا منهم فكرا وتعاملا واحترافية.. فهم فقط ردة فعل لكل ذلك وليسوا مستعدين بعد ليكونوا مثلهم طالما لم تتغير الأفكار والاستراتيجيات الأساسية التي يسيرون عليها!

لمسات

• الإدارة العاجزة والضعيفة هي التي تصرخ وتطالب وتتحدث عبر إعلامها الذي تديره عبر الوتس اب.. دون أن تمتلك الشجاعة لمخاطبة الوسط الرياضي صراحة.. وإن فعلت (جابت العيد!!)

• يحسب للهيئة العامة للرياضة واتحاد الكرة عدم الالتفات لصراخ وعويل العاجزين.. فأذن من طين وأخرى من عجين.. ما جعلهم محل تندر وسخرية دائمين!

• سنوات ضوئية فعلا تفصل فكريا وذهنيا واحترافيا بين العقلية الناجحة والنائحة.

• تعامل لجنة الاحتراف في قضية اللاعب عبدالله آل سالم وإنهاء عقده من نادي النصر وقرار المحكمة الرياضية دليل قاطع على التعامل الخاص الذي توليه لجنة الاحتراف للنادي المدلل وتجاوزها تطبيق العقوبات عليه بعد قرار المحكمة الأخرى فضيحة أخرى تحتاج توضيحا للوسط الرياضي مثلها مثل قضية إنهاء عقد الحارس عبدالله العنزي من طرف واحد.. دللني دللني..!
المزيد من المقالات
x