إصابة العشرات في انفجار واشتباك بمجمع حكومي بأفغانستان

إصابة العشرات في انفجار واشتباك بمجمع حكومي بأفغانستان

الاثنين ١٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠
ذكر مسؤولون أن مسلحين اشتبكوا مع قوات الأمن في أعقاب انفجار سيارة ملغومة بمجمع حكومي في إقليم سمنكان بشمال أفغانستان أمس الإثنين، وأن أكثر من 40 شخصا أصيبوا. وقال المسؤولون إن الهجوم وقع في منشأة حكومية بآيبك عاصمة سمنكان قرب مكتب مديرية الأمن الوطني، وكالة المخابرات الرئيسية.

ولم يتضح بعد هدف الهجوم أو من يقف وراءه. وقال محمد صديق عزيزي، وهو متحدث باسم حكومة إقليم سمنكان «إنه هجوم معقد بدأ بسيارة ملغومة. الاشتباكات مع المهاجمين لا تزال دائرة».


وقال مدير قطاع الصحة بالإقليم خليل مصدق إن 43 من المدنيين وقوات الأمن أصيبوا في الهجوم وإن الرقم مرشح للزيادة مع توقعات بسقوط قتلى.

ويأتي الهجوم في وقت يتصاعد فيه العنف بأفغانستان بينما تحاول الولايات المتحدة دفع الحكومة وحركة طالبان إلى محادثات سلام لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من 18 عاما.

وأول أمس الأحد ذكرت مصادر أمنية أفغانية أن أربعة على الأقل من أفراد قوات الأمن قتلوا وأصيب 10 آخرون في إقليم باغلان شمال أفغانستان مساء السبت، طبقا لما ذكرته قناة «طلوع نيوز» التلفزيونية الأفغانية.

وقالت المصادر إن الاشتباكات وقعت على طريق باغلان- سامانجان السريع، بعد أن هاجمت طالبان قوات الأمن.

وأضافت المصادر أنه «تم إغلاق الطريق السريع لعدة ساعات وتعرضت أربع سيارات تابعة للقوات الأفغانية لأضرار في الاشتباك».
المزيد من المقالات
x