تطوير قدرات الإعلاميين لدعم قضايا حقوق الإنسان

تطوير قدرات الإعلاميين لدعم قضايا حقوق الإنسان

الاثنين ١٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠
يفتتح رئيس هيئة حقوق الإنسان د. عواد العواد، اليوم، بحضور المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المملكة ناتالي فوستيه، البرنامج التدريبي للإعلاميين في مختلف وسائل الإعلام بالمملكة بعنوان «النهج الصحفي القائم على حقوق الإنسان»، الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بمشاركة متخصصين في مجال الإعلام، ومسؤولين دوليين من المفوضية.

ويستهدف البرنامج الذي سيقام عن بعد ولمدة يومين، تطوير قدرات المشاركين من الإعلاميين والإعلاميات في التعامل مع قضايا حقوق الإنسان، وتعريفهم بالإطار الدولي لحقوق الإنسان وآلية عمله، وصقل مهاراتهم لتناول تلك القضايا في المحتوى المرئي والمسموع والمقروء والرقمي، والتدريب على الكتابة في الشأن الإنساني، وتطبيق مفاهيم حقوق الإنسان في العمل الصحفي، إضافة إلى إيجاد شراكة إستراتيجية مع الإعلام.


وتتناول جلسات اليوم الأول موضوعات: القانون الدولي لحقوق الإنسان عبر التطرق للمواثيق الأساسية ذات الصلة، ومنظومة الأمم المتحدة والنظام الدولي لحقوق الإنسان وآلية عمله، ومفاهيم ومصطلحات حقوق الإنسان، ونظرة عامة على التنظيم القانوني للنشر الإعلامي في المملكة. وجلسات اليوم الثاني تشمل موضوعاتها، أهمية دور الصحفي والصحفية في تعزيز حقوق الإنسان، وحرية الرأي والتعبير وأهميتها وفقا للمواثيق الدولية والقيود المفروضة عليها، والجوانب الأخلاقية لمهنة الصحافة. كما تشمل النهج القائم على حقوق الإنسان في العمل الصحفي من خلال تعريفه، والمبادئ التي يراعيها، والمنفعة من استخدام هذا النهج في العمل الصحفي، وتعزيز الجوانب المعرفية بتغطية واحترام حقوق الإنسان أثناء التغطية الصحفية. وسيتعرف المشاركون على تجارب صحفية في مجال حماية حقوق الإنسان من خلال العمل الصحفي، إلى جانب قيام مجموعات العمل بتغطية موضوعات صحفية باستخدام النهج القائم على حقوق الإنسان.
المزيد من المقالات
x