أول دواء يغير مسار «الزهايمر» ينتظر الموافقة

أول دواء يغير مسار «الزهايمر» ينتظر الموافقة

الاحد ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
تقدمت إحدى الشركات الأمريكية للحصول على موافقة الولايات المتحدة على دواء الزهايمر، الذي تتم مراقبته عن كثب، حيث تهدف الشركة إلى أن تكون أول من يطرح علاجًا في السوق يمكن أن يغير مسار المرض الذي يهدد العقل.

ووفقا لما ذكرته رويترز، من المتوقع أن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعيشون مع مرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعًا للخرف، 3 مرات إلى ما يقارب 14 مليونًا بحلول عام 2050 دون علاجات فعالة، وفقًا للمركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، إذا تمت الموافقة عليه، سيكون عقار «أدوكانوماب»، العلاج الأول المصمم لتأخير تطور المرض القاتل الذي يسرق الذاكرة، مضيفة، لقد مر الدواء برحلة مضطربة، مع بيانات مبشرة واعدة تثير الآمال.


وأشارت إلى أن الموافقة على الدواء ليست مضمونة على الرغم من الحاجة الماسة للعلاج.

وقالت شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية إن تحليلها أظهر تحسنًا للمريض في الذاكرة ومقاييس أخرى للإدراك والقدرة على العمل، وأعرب بعض الخبراء عن شكوكهم حول تفسير الشركة المنتجة للعقار، ودعوا إلى تجربة كبيرة أخرى، قد تستغرق عدة سنوات حتى تكتمل.
المزيد من المقالات
x