الدماء تنهمر من «الطرف الأغر»

الدماء تنهمر من «الطرف الأغر»

الاحد ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
فوجئ سكان العاصمة البريطانية لندن، بـ«دماء» تنهمر من نافورة «الطرف الأغر»، أحد أبرز معالم المدينة، بعد أن ألقى فيها مناصرون لحقوق الحيوان، طلاء باللون الأحمر.

وألقت الشرطة البريطانية القبض على شخصين، عقب الواقعة.


وخرج مناصرون لحقوق الحيوان إلى الساحة اللندنية الشهيرة، رفضا لما وصفوه بـ«الأوضاع المأسوية» التي تعيشها الحيوانات.

ويقول هؤلاء المنتمون إلى جماعة «تمرد الحيوان» إن الحكومة البريطانية «ملطخة بالدماء»، بسبب هذه الانتهاكات.

وأثناء الاحتجاج، ارتدى بعضهم أقنعة على وجوههم وسكبوا صبغة في مياه النافورة الشهيرة، ودخل بعضهم إليها رافعين لافتات تطالب بالاهتمام بحقوق الحيوانات.

وزعم الناشطون المشاركون في الاحتجاج بأن جائحة كورونا ناجمة عن «استغلال الحيوانات»، مطالبين الحكومة أن تتحول نحو نظام غذائي نباتي وأنها إن لم تفعل ذلك، فإنها «ستخاطر بأوبئة حيوانية ذات أبعاد كارثية».
المزيد من المقالات
x