الرابعة فى "G5" والثامنة في "البنية الرقمية "..المملكة تتفوق رقمياً

الرابعة فى "G5" والثامنة في "البنية الرقمية "..المملكة تتفوق رقمياً

الاحد ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
- تقدمت 9 مراكز عالميا في مؤشر الأمم المتحدة لتطوير "الحكومة الإلكترونية "

- الرياض العاشرة عالميًا في مؤشر التقنية الفرعي للخدمات الإلكترونية


- استثمارات بـ 15 مليار دولار في البنية الرقمية على مدار السنوات الماضية
حققت المملكة قفزة نوعية في مؤشر الأمم المتحدة "لتطور الحكومة الإلكترونية "، متقدمة 9 مراكز على مستوى العالم لتكون ضمن التصنيف الأعلى لمؤشر تطور الحكومة الإلكترونية، الذي يشمل 139 دولة كما حصلت على المرتبة الثامنة في مؤشر البنية الرقمية والمرتبة العاشرة في مؤشر القدرات ورأس المال البشري ضمن قائمة دول العشرين.

وتتمتع المملكة ببنية رقمية متميزة أسهمت في بناء اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي، حيث تحتل المرتبة الرابعة عالميًا في نشر شبكات الجيل الخامس بأكثر من 7 آلاف برج، وقد نجحت في إيصال شبكة الألياف البصرية لأكثر من 3.5 مليون منزل، فضلًا عنإيصال خدمات الاتصالات الأساسية لكل مواطن ومقيم في المناطق النائية بنسبة 100%.

كما أن تقدم مدينة الرياض إلى المرتبة العاشرة عالميًا من أصل 193 مدينة في مؤشر التقنية الفرعي للخدمات الإلكترونية، يعكس التزام المملكة في تحقيق هدف جعل العاصمة ضمن المدن الأكثر جذبًا في العالم، كما يأتي بعد تتويجها؛ كأول عاصمة عربية رقمية في العام 2020.

يأتي هذا التقدم انعكاسًا طبيعيًا للعمل الكبير الذي بدأته خلال السنوات القليلة الماضية وأسهم في خلق بيئة رقمية أقوى متانةً وأكثر تحديثًا ومواءمة للحياة العصرية ، وجعلها تتعامل بديناميكية عالية ومرونة كبيرة مع جميع متطلبات القطاع الحكومي وقطاع الأعمال والقطاعين الصحي والتعليمي خلال جائحة كورونا المستجد مما خفف من آثار وتداعيات الجائحة بشكل كبير اجتماعيًا واقتصاديًا.

و بفضل رؤية 2030 وبرامجها تحققت للمملكة الريادة الدولية، حيث استثمرت 15 مليار دولار في البنية الرقمية على مدار السنوات الماضية ما مكّنها من تحقيق الريادة والتقدم في المؤشرات العالمية ومواصلة تحقيق الإنجازات في التقارير الدولية.
المزيد من المقالات
x