الصحة: 2779 إصابة جديدة بكورونا وتعافي حالة 1742

الصحة: 2779 إصابة جديدة بكورونا وتعافي حالة 1742

الاحد ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
- العبدالعالي: نصف الحالات الحرجة أعمارهم 60 عاماً فأكثر

أعلن مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي تسجيل 2779 حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (232259) حالة، من بينها (62898) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2245) حالة حرجة.



جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم، حيث أشار العبدالعالي إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (167138) حالة بإضافة (1742) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (2223) حالة، بإضافة (42) حالة وفاة جديدة، "ويوضح الجدول المرفق توزيع الحالات الجديدة في مدن المملكة، وكذلك أعداد الإصابة والتعافي والوفيات عالمياً", كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (2270719) فحصاً مخبرياً دقيقاً، بإضافة (44429) فحصاً جديداً.

وأوضح أن الحالات المسجلة وعددها (2779) حالة، بلغت نسبة الإناث فيها 37% والذكور 63%، أما كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 5%، والأطفال 11%، والبالغون 84%, مبينا أن نصف الحالات الحرجة المنومة في العنايات المركزة (أي 50%) تبلغ أعمارهم 60 عاما فأكثر، و36% لمن هم أعمارهم بين 40-60 عاما، و14% لمن أعمارهم بين الـ 20-40 عاما، مشيراً إلى الاستقرار في رصد الحالات الحرجة، حيث لازال مجموع الحالات منحصر بين 2000 و2500 حالة.

ولفت متحدث الصحة النظر إلى أنه لوحظ من الأسبوع الماضي وحتى هذا الأسبوع انخفاض يسير في الحالات بنسبة (0،04%) بين الأسبوعين، نافيا أن يكون للبس الكمامة لفترة معينة أي سبب لنقص الأكسجين وزيادة لثاني أكسيد الكربون في الدم وأنها بالتالي تتسبب في الوفاة, مشدداً على أهمية تغطية الفم والأنف في المرحلة الحالية كأبرز الاحترازات الوقائية بالإضافة إلى التباعد الاجتماعي وترك مسافات آمنة لحماية المجتمع من الفيروس.

وحث الدكتور العبدالعالي على توخى الحذر في لبس الكمامة لمن هم أقل من سنتين وومن لديهم أمراض مزمنة وصعوبات في التنفس مع ضرورة أخذ مشورة الطبيب المعالج في ذلك, مبيناً أن العودة إلى المناشط الطبيعية تتم بأخذ الحذر وتطبيق الاحترازات الوقائية عالية لتفادي انتشار الوباء بين المجتمع.

وجدّد الدكتور العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض أو يرغب في التقييم باستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، البالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها. ‏
المزيد من المقالات