غاز الضحك.. أحدث علاج لـ «اضطراب ما بعد الصدمة»

القلق والغضب والاكتئاب تسبب تأثيرا مدمرا على المرضى

غاز الضحك.. أحدث علاج لـ «اضطراب ما بعد الصدمة»

الاحد ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
قدمت دراسة تجريبية جديدة من قبل جامعة شيكاغو للطب وفريق كلية الطب بجامعة ستانفورد، لمحة سريعة عن كيفية فوائد استخدام أكسيد النيتروز والمعروف باسم غاز الضحك، لتوفير راحة مؤقتة للمحاربين القدماء الذين يعانون اضطراب ما بعد الصدمة، وذلك بحسب ما ذكرته neuroscience العلمية.

المحاربون القدماء


ووفقا للدراسة فإن المحاربين القدماء الذين يعانون اضطراب ما بعد الصدمة، يمكن أن يعانوا أعراضا مثل القلق والغضب والاكتئاب وهى ما تسبب تأثيرا مدمرا على صحتهم وروتينهم اليومي وعلاقاتهم ونوعية حياتهم بشكل عام.

وقال طبيب التخدير رئيس قسم التخدير والعناية المركزة في جامعة شيكاغو بيتر ناجيل إن العلاجات الفعالة لضغط ما بعد الصدمة محدودة بالرغم من صغر حجمها، إلا أن هذه الدراسة تُظهر الوعد المبكر باستخدام أكسيد النيتروز لتخفيف أعراض اضطراب ما بعد الصدمة بسرعة.

تحسن ملحوظ

يمكن أن تؤدي النتائج، المستندة إلى دراسة أجريت على ثلاثة من قدامى المحاربين الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة ونشرت في مجلة الطب النفسي السريري، إلى تحسين العلاجات لاضطراب نفسي أثر على الآلاف من الأعضاء الحاليين والسابقين في الجيش الأمريكي.

وطُلب خلال الدراسة من ثلاثة قدامى المحاربين الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة استنشاق جرعة واحدة لمدة ساعة واحدة من 50 ٪ من أكسيد النيتروز و50 ٪ من الأكسجين من خلال قناع الوجه، في غضون ساعات بعد تنفس أكسيد النيتروز، أبلغ اثنان من المرضى عن تحسن ملحوظ في أعراض اضطراب ما بعد الصدمة لديهم، واستمر هذا التحسن لمدة أسبوع لأحد المرضى، بينما عادت أعراض المريض الآخر تدريجيًا على مدار الأسبوع وأفاد المريض الثالث بتحسن بعد ساعتين من العلاج لكنه عاد إلى الشعور بالأعراض في اليوم التالي.

سهل الاستخدام

وأوضح الباحثون أنه مثل العديد من العلاجات الأخرى فإن أكسيد النيتروز فعال لبعض المرضى وليس للبعض الآخر، ويُعرف بشكل شائع باستخدامه من قبل أطباء الأسنان، وهو دواء منخفض التكلفة وسهل الاستخدام، على الرغم من أن بعض المرضى قد يعانون من آثار جانبية مثل الغثيان أو القيء أثناء تلقي أكسيد النيتروز، فإن التفاعلات مؤقتة.

ويعمل أكسيد النيتروز مثل الكيتامين، وهو مخدر حصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء مؤخرًا في شكل رذاذ أنفي لعلاج الاكتئاب الرئيسي.
المزيد من المقالات
x