مركز الملك سلمان يدشن وحدة مياه بالطاقة الشمسية في شبوة

وزع 45 طن مساعدات لمتضرري حريق مخيم ناسا هبلود

مركز الملك سلمان يدشن وحدة مياه بالطاقة الشمسية في شبوة

الاحد ١٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة عمل وحدة ضخ مياه تعمل بالطاقة الشمسية في مشروع مياه منطقة قضة بمديرية الصعيد التابعة لمحافظة شبوة.

وأشاد مدير عام فرع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف بمحافظة شبوة ناصر باعوم بالدور الذي يؤديه مركز الملك سلمان للإغاثة في دعم مشاريع مياه الريف بالمحافظة وتزويدها بمنظومات الطاقة الشمسية لضخ المياه والتي تخفف من الأعباء المالية على المواطنين المستفيدين من هذه المشروعات وتضمن استمرار خدماتها للمواطنين بصورة أفضل، داعيا المستفيدين إلى الاهتمام بمنظومة الطاقة الشمسية الخاصة بالمشروع والحفاظ عليها حتى تتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها لهم بصورة جيدة.


ومن جهة أخرى وزع المركز بالتعاون مع الهيئة الوطنية للاجئين والنازحين في صوماليلاند مساعدات غذائية وإيوائية تزن 45 طنا للنازحين المتضررين من الحريق في مخيم ناسا هبلود بمدينة هرجيسا بصوماليلاند استفاد منها 2.280 فردا.

وقال مساعد مدير فرع المركز في أفريقيا يوسف بخيت الرحمة: «إن المشروع استجابة لنداءات الاستغاثة، التي أطلقتها الهيئة الوطنية للاجئين والنازحين بعد تعرض المخيم للحريق، ولسرعة الاستجابة تم تقديم المساعدات الغذائية والإيوائية للمتضررين، وتشمل هذه المساعدات 380 سلة غذائية للأسر المتضررة، وتقديم المواد الإيوائية لكل أسرة تحتوي على فرش وبطانيات وحصائر، وأغطية بلاستيكية، وأدوات للمطبخ».

وأضاف البخيت أن تقديم هذه المساعدات يأتي للتخفيف من معاناة النازحين في ظل الظروف الصعبة، التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، وقدم رئيس الهيئة الوطنية للاجئين والنازحين بصوماليلاند عبدالكريم محمد، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ومركز الملك سلمان للإغاثة، الذي لم يتأخر في الاستجابة لنداءات الهيئة، مشيرا إلى أن المركز هو الوحيد بين المنظمات الدولية، الذي بادر بسرعة الاستجابة لكارثة الحريق.
المزيد من المقالات
x