قوات عراقية تفرض سيطرتها على منفذين حدوديين مع إيران

قوات عراقية تفرض سيطرتها على منفذين حدوديين مع إيران

السبت ١١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أفادت مصادر أمنية عراقية أمس السبت بأن قوات عراقية فرضت السيطرة على معبري مندلي والمنذرية الحدوديين مع إيران، بمحافظة ديالى شرقي بغداد.

وقالت المصادر إن الحكومة العراقية أوكلت لقوات أمنية مسؤولية منفذي مندلي والمنذرية الحدوديين مع إيران، في محافظة ديالى، في إطار خطط للحكومة العراقية لمسكها بشكل دائم لمحاربة الفساد المالي.


وأعلنت قيادة العمليات المشتركة انطلاق عملية عسكرية بمشاركة طيران التحالف الدولي لملاحقة الخلايا الإرهابية لتنظيم داعش في مناطق تابعة لمحافظة ديالى.

ووصل رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية، مصطفى الكاظمي، إلى المحافظة للإشراف على العملية العسكرية لمطاردة خلايا تنظيم داعش.

وأعلن الفريق الركن، عبد الأمير كامل الشمري، نائب قائد العمليات المشتركة في العراق، انطلاق عملية أمنية بالتعاون مع طيران التحالف الدولي لملاحقة الخلايا الإرهابية بالمحافظة.

وقال الشمري في بيان صحفي إن قيادة العمليات المشتركة باشرت فجر اليوم (أمس) عملية «أبطال العراق- المرحلة الرابعة»، لملاحقة بقايا الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار في محافظة ديالى مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران والدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي استغلتها عناصر داعش للتواجد وتنفيذ عملياتها الإرهابية، وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة.

وذكر أن العملية تستهدف في هذه المرحلة مساحة واسعة تقدر بحوالي 17 ألفا و685 كيلومترا مربعا وتشترك فيها قوات من قيادة القوات البرية، وقيادة عمليات ديالى، وقيادة عمليات صلاح الدين، وقيادة عمليات سامراء، وقيادة قوات الشرطة الاتحادية، وقوات الرد السريع، وقوات الحشد الشعبي، والقوات الخاصة، وقوات الحدود، وجهاز مكافحة الإرهاب، وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي.
المزيد من المقالات
x