الإنسان بحاجة للتواصل مع الطبيعة بدلا من الانعزال عنها

الإنسان بحاجة للتواصل مع الطبيعة بدلا من الانعزال عنها

السبت ١١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكدت المعلمة المرخصة باليوجا والتيقظ الذهني ندى العادل أن هناك علاقة وطيدة بين التأمل والطبيعة، قائلة: «كلما عُدنا للطبيعة ابتعدنا عن العالم المادي، واقتربنا من المحسوسات».

وأضافت: «مما لا شك فيه أن الاقتراب من الطبيعة والتواصل معها بشكل يقظ وواعٍ له دور أساسي في الصحة النفسية، في التخفيف من القلق، لذلك نرى أن وتيرة الحياة الدائمة المستمرة كلها لصيقة بالماديات أكثر من الطبيعة، فأثرها ليس إيجابيًا على حياة المرء الصحية والجسدية والنفسية».


وأشارت إلى أنه لا يمكننا تأطير الأمر بوقت محدد لقضاء جزء من يومنا مع الطبيعة، مبيّنة بقولها: «فأنا شخصيًا أفضل الصباح أو الفجر؛ لبداية يوم مريح مليء بالسكينة، إضافة للاستماع لزقزقة العصافير ورؤية شروق الشمس، ولا أرى بأسًا في أي وقت يجد فيه الإنسان فرصة أن يتواصل مع الطبيعة واستحضار اللحظة وتأملها، والتركيز على الحواس والأنفاس، عندها سوف يتحصل على فرق شاسع عائد على نفسيته».
المزيد من المقالات
x