33 مشاركا و3 فائزين بـ «الإنسان في قلب الوطن»

33 مشاركا و3 فائزين بـ «الإنسان في قلب الوطن»

السبت ١١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعلن نادي أبها الأدبي عن القصائد الفائزة وأسماء الشعراء المتنافسين في مسابقة «الإنسان في قلب الوطن»، وهي مسابقة شعرية أطلقها النادي ضمن مبادرة «الثقافة إلى بيتك» التي جاءت متزامنة مع الإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا، حيث جاء ترتيب النصوص الفائزة بالجوائز على الترتيب التالي:

المركز الأول: قصيدة «تذكرة المجاز الأخيرة» للشاعرة حوراء علي الهميلي.


المركز الثاني: قصيدة «وطني فجر الأمنيات» للشاعر حسين أحمد الزيداني.

المركز الثالث: قصيدة «ظل لتعب القصيدة» للشاعر حسن أحمد القرني.

وقال رئيس النادي المشرف على مبادرة «الثقافة إلى بيتك» د. أحمد بن علي آل مريع إن المسابقة شارك فيها أكثر من 33 شاعرا وشاعرة من السعوديين والمقيمين، وكان الهدف منها تسجيل اللحظة التاريخية بمداد الأدب وعنفوان الإبداع، وهي لحظة اتخاذ القيادة الحكيمة قراراتها تجاه التعامل مع جائحة كورونا منتصرة للإنسان في وطن العزة والكرامة «المملكة العربية السعودية»، وتقديمه على كل الاعتبارات الاقتصادية، ولأن الإنسان حقيقة كان في قلب الوطن على مر التاريخ، فقد كان من واجب النادي بصفته مؤسسة ثقافية ووطنية، توثيق ذلك بمداد الشعراء والأدباء وبلغة البيان العربي الخالدة.

وأضاف: إننا إذ نهنئ الفائزين والفائزات ونؤكد أن جميع من كتب للوطن فائز، لأنه أدى بعض حقوق الوطن عليه، وأسهم في أداء واجب الكلمة والفن المسؤول تجاه لحظة تاريخية معبرة وكاشفة، وسيكون حفل التكريم للشعراء الفائزين -بإذن الله تعالى- كما هو معلن عنه في التاسعة مساء اليوم -الأحد- من خلال منصة النادي الافتراضية على «زووم» وقناته على اليوتيوب، وسيدير لقاء التكريم الأديب والإعلامي د. أحمد التيهاني.
المزيد من المقالات
x