عاجل

«الاتكالية» حجر عثرة أمام جماعات الفنون السعودية

أسلوبه يمزج بين المدارس المختلفة.. سعد العبيد:

«الاتكالية» حجر عثرة أمام جماعات الفنون السعودية

السبت ١١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكد الفنان التشكيلي سعد العبيد أن الاتكالية هي السبب الرئيس لتوقف أغلب الجماعات التشكيلية عن الاستمرارية، مشيرا إلى أن اعتماد أعضاء الجماعات على شخص واحد في تسيير شؤونهم هو ما يجعل نشاطهم وقتيا إلى أن يتوقف هذا الشخص عن العمل لأي سبب كان. وذكر العبيد، الذي يعد أحد رواد ومؤسسي الفن التشكيلي بالمملكة، أن الفن الرقمي المنتشر في السنوات الأخيرة لا يمكن أن يشكل أي منافسة للفن التشكيلي.

• بين ألواح الطباشير وجدران الجص بدأت رحلتك للفن التشكيلي، إلى أي مدى انعكست هذه الأجواء على رؤيتك الفنية؟


- موهبة الرسم بدأت منذ الطفولة، وقبل أن يتم إدراج مادة الرسم في المقررات الدراسية، وكان والدي -رحمه الله- يهديني علب طباشير أبيض، وكنت أحتفظ بها لأقوم بالرسم على جدران المدرسة المطلية بالأسمنت، لأحولها إلى محفل للرسم، من هنا بدأت رحلتي مع الرسم، وبعدها صدر قرار وزارة المعارف بتقرير دراسة مادة الرسم الذي ساعدني على إكمال مشواري في الفن التشكيلي.

الفن السعودي

• الشكل العام للفن التشكيلي السعودي يبدو مميزا، من حيث السمات التي يطرحها، إضافة إلى الممارسات الفنية، من خلال قربك وحضورك كيف تنقل لنا هذا الواقع؟

- ما يميز الفن التشكيلي السعودي هو ارتباط الفنان بالبيئة مع اختلاف الأساليب الفنية، ومنها التجريدي والواقعي والسيريالي، عند زيارتك لأحد المعارض الجماعية ترى أمامك باقة فنية جميلة نظرا لتنوع الطرح، وللحصيلة الثقافية لدى كل فنان.

مرحلة الواقعية

• هنالك محطات ووقائع مهمة تدخلت في رسمك وإنتاجك ما جعلك تعكف على أسلوب رسم الواقع.. ما أبرز هذه المحطات؟

- الواقعية مرحلة مهمة في بداية الفنان، فهي كقواعد البناء، وكثير من الفنانين العالميين انطلقوا منها، ومن ثم تطورت أدوارهم نتيجة التحصيل الثقافي، فتنوعت أساليبهم، وأنا وثقت علاقتي بالواقعية وأطلت نظرا لحاجة التليفزيون «آنذاك»، ولم أدرس الفن أكاديميا، فقد تخرجت في معهد المعلمين بالرياض عام 1382هـ، وحصلت على دورتين فنيتين للمعلمين في مدينة الطائف منذ 57 عاما، ودورة ثالثة في باريس عام 1396هـ، وهي التي أثرت في عطائي التشكيلي، وظهرت آثارها منذ معرضي الشخصي الثالث عام 1397هـ، نظرا لزياراتي العديدة للمتاحف «كاللوفر»، علاوة على صالات العرض العديدة، أما الآن فأسلوبي الحالي مزيج بين التأثيرية والسريالية والرمزية أحيانا، ولي ألواني الخاصة التي تميز أعمالي.

تطور الأسلوب

• صدر لكم كتاب عنوانه «رحلة أربعين عاما» حمل أعمالكم وقراءات نقدية عنها.. كيف ترى هذه التجربة؟

- الكتاب مهم في حياة الفنان لتوثيق مسيرته، ويفترض أن تتم طباعته مرة أخرى بعد سنوات، يضاف عليه آخر مستجدات وتطورات وإبداعات الفنان، ولو أتيحت لي فرصة طباعة كتابي مرة أخرى فسأضيف إليه الكثير من حيث تطور الأسلوب الفني لأعمالي الجديدة.

الذات الإبداعية

• الذات الإبداعية عند الفنان هل تمحوها المدرسة التي ينتمي لها؟

- لا يمكن طمس الذات الإبداعية للفنان، لكونها ملازمة له مهما كانت المدرسة الفنية التي ينتمي لها، فهي كالهوية التي من خلالها يعرف نفسه للمتلقي.

تنظيم المعارض

• هل تنظيم المعارض سرقك من الفن التشكيلي؟

- تنظيم المعارض شغلني كثيرا عن الإنتاج وعن معارضي الشخصية، فالمسافة الزمنية بين معرضي الرابع والخامس 25 عاما، فكنت أنظم وأنسق المعارض بجمعية الثقافة في الرياض، وأتعاون مع رعاية الشباب وبعض السفارات والشركات والجمعيات الخيرية، وانشغلت مع جماعة ألوان أيضا، ومنذ ست سنوات أنشأت مجموعة المتلقي التشكيلي.

تفاؤل بالخير

• ما رأيك في الحركة الفنية والثقافية في ظل تنوع وتعدد الفعاليات؟

- المتابع للحركة الثقافية والتشكيلية في المملكة بالوقت الحاضر سيتفاءل خيرا بعد إطلاق وزارة للثقافة تهتم بمجالات الفنون والأدب والثقافة.

معارض دولية

• عملت مشرفا على الجناح التشكيلي في سبع محطات، ونظمت العديد من المعارض المتميزة داخل الرياض وخارجها، ما مدى إضافة هذه التجارب للفنان؟

- عملت مشرفا على الجناح التشكيلي في معارض الرياض والمملكة بين الأمس واليوم في بلدان عديدة، منها ألمانيا ولندن وباريس والقاهرة، وآتت ثمارها من حيث التعريف بما وصل إليه التشكيلي السعودي من تطور وتقدم، وأثناء الإعداد لرحلة الولايات المتحدة، كلفت من وزارة الدفاع بالتنسيق لمعرض الفضاء الدولي بالرياض بمناسبة المؤتمر الخامس لجمعية «مستكشفي الفضاء»، والذي يضم أكثر من مائة عمل لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، ووكالة الفضاء السوفييتية والفرنسية إضافة للفنانين السعوديين، ومثل تلك المعارض بالداخل والخارج تضيف بكل تأكيد للفنان الكثير من الثقافة الفنية.

تقارب الألوان

• بم تفسر التقارب بين الألوان في لوحاتك؟

- يحدث هذا عندما يعيش الفنان مع أدواته وجوه الخاص، وهذه مرحلة أمر بها الآن.

اعتادوا الاتكالية

• ما سر توقف أغلب الجماعات التشكيلية السعودية؟

- يعود السبب إلى اعتماد معظم تلك المجموعات على شخص واحد، حيث لم توزع المهام بين الأعضاء، وفي حالة اعتذار ذلك العضو لسبب أو لآخر يتوقف العمل ككل لأنهم اعتادوا الاتكالية.

الفنون الرقمية

* كيف ترى مستقبل الفن التشكيلي في ظل منافسة الفنون الرقمية خلال السنوات الأخيرة؟

- الفن الرقمي له عالمه وله جمهوره، ولا أظنه ينافس الفن التشكيلي، وبالأخير لا يصح إلا الصحيح.

صورة مشرقة

• دأبت «مسك» للفنون على تقديم الصورة المشرقة للفن السعودي في الداخل والخارج.. كيف تصف هذه المسؤولية تجاه خدمة الفن السعودي ومواكبته للمتغيرات الفنية والعالمية؟

- ما قدمته «مسك» يفوق ما قدم في بعض الدول التي سبقتنا تشكيليا، فلهم جزيل الشكر على تلك الجهود المميزة التي عرفت وتعرف بالفن التشكيلي السعودي، بل إنها اختصرت رحلة التعريف بعرضها في الخارج علاوة على النشاط الداخلي.
المزيد من المقالات
x