«نافورة دم» احتجاجًا على حقوق الحيوان في لندن

«نافورة دم» احتجاجًا على حقوق الحيوان في لندن

السبت ١١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
سكب ناشطون من المدافعين عن حقوق الحيوان سائلا أحمر اللون في مياه نافورتين بميدان الطرف الأغر في العاصمة البريطانية لندن اليوم السبت احتجاجا على تربية الحيوانات بالمزارع.

ورفع عشرات الناشطين من جماعة (أنيمال ريبيليون) الحقوقية لافتات أثناء قيامهم بسكب الصبغة في أحواض النافورتين.


وقالت الجماعة في بيان "نحن هنا اليوم لنطالب الحكومة بمنع الأوبئة في المستقبل من خلال إنهاء تربية الحيوانات والانتقال إلى نظام غذائي نباتي" ، مضيفة أن اللون الأحمر يرمز إلى "أيدي الحكومة البريطانية الملطخة بالدماء".

وقالت الشرطة في وقت لاحق إنها ألقت القبض على شخصين للاشتباه في تسببهما في أضرار توجب المساءلة الجنائية.
المزيد من المقالات
x