ماكرون يحذر نتنياهو: ضم أراض فلسطينية انتهاك للقانون

ماكرون يحذر نتنياهو: ضم أراض فلسطينية انتهاك للقانون

الجمعة ١٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عدم المضي قدمًا في خطته لضم جزء من الضفة الغربية المحتلة، حسبما أعلن قصر الإليزيه، أمس الجمعة.

وحذر ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي في محادثة هاتفية جرت بينهما الخميس من أن تنفيذ خطة الضم سيمثل انتهاكًا للقانون الدولي وسيقوّض حل الدولتين وجهود تحقيق السلام العادل والدائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.


وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون أكد مجددًا على صداقة فرنسا مع إسرائيل و«التزامها الثابت» بأمنها.

وتأتي خطوة الضم الإسرائيلية لجزء من أراضي الضفة الغربية استنادًا إلى خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميًا باسم «صفقة القرن»، والتي يرفضها الفلسطينيون بشكل قاطع.

وبموجب الخطة الأمريكية، ستفرض إسرائيل سيادتها على حوالي 30 % من أراضي الضفة الغربية، التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، بينما سيحصل الفلسطينيون على النسبة المتبقية 70 %، لإقامة دولة غير متصلة الأراضي.

وليس من الواضح حاليًا بالضبط مساحة الأراضي التي تسعى إسرائيل إلى ضمّها.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، شابًا فلسطينيًا من مخيم الجلزون شمال محافظة رام الله والبيرة. ونقلت مصادر فلسطينية عن مركز الجلزون للإعلام المجتمعي قوله إن قوات الاحتلال داهمت مخيم الجلزون من عدة مداخل، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الشبان وإطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع، واعتقلت الشاب عبدالله سامي دويك.
المزيد من المقالات
x