الحفلات تعود إلى شرفة برج إيفل مجددا

الحفلات تعود إلى شرفة برج إيفل مجددا

الجمعة ١٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أصبح بإمكان زوار برج إيفل الاستمتاع مرة أخرى بتناول المشروبات في الشرفة الصيفية؛ بعد فتحها هذا الأسبوع على مشاهد خلابة للعاصمة الفرنسية باريس، تحت سماء زرقاء دافئة.

وأغلق البرج في منتصف مارس؛ بسبب تفشي فيروس كورونا، في أطول فترة توقف منذ الحرب العالمية الثانية، وأعيد افتتاحه للجمهور في 25 يونيو.


قال المدير الإداري لبرج إيفل باتريك برانكو رويفو، إن الشرفة على ارتفاع 57 مترا عن سطح الأرض، يمكنها أن تستوعب ما بين 300 و350 شخصا في حفلات «الدي. جي» التي ستقام مساء الخميس والجمعة من كل أسبوع حتى 28 أغسطس.

ورغم اشتراط استخدام جميع زوار برج إيفل كمامات الوجه ومراعاة التباعد الاجتماعي، لم يلتزم بالكمامة سوى عدد قليل من الحاضرين في حفل الافتتاح أمس الأول.

ويستقبل برج إيفل في العادة حوالي سبعة ملايين زائر سنويا، ثلاثة أرباعهم من السياح الأجانب، ولكن بسبب عدم عودة الرحلات الدولية لسابق عهدها حتى الآن جراء القيود المفروضة لإبطاء انتشار الوباء، من المتوقع أن يكون معظم الزوار في المستقبل القريب من فرنسا.
المزيد من المقالات
x