يوفنتوس يصطدم بالهجوم الناري لأتالانتا

ساري وضع كبوة ميلان خلف ظهره

يوفنتوس يصطدم بالهجوم الناري لأتالانتا

لا يشعر ماوريسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس بالاكتئاب بعد السقوط المدوّي على ملعب ميلان، لكنه عوضًا عن ذلك يحاول أن يعيد التركيز سريعًا لفريقه قبل المباراة المرتقبة أمام أتالانتا المتوهج، اليوم السبت، بالمرحلة الثانية والثلاثين للدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم يوفنتوس المتصدر على مضيفه ميلان بهدفين قبل أن يخسر برباعية قاسية؛ إذ استقبلت شباكه ثلاثة أهداف في غضون خمس دقائق، حيث جاءت أهداف المباراة كلها في الشوط الثاني.


لكن النتيجة لم تكن كارثية بالنسبة ليوفنتوس نظرًا لأن ملاحقه المباشر لاتسيو سقط على ملعب ليتشي المتعثر بهدفين مقابل هدف، ليبقى يوفنتوس في الصدارة بفارق سبع نقاط عن لاتسيو.

وسجل يوفنتوس أربعة انتصارات متتالية منذ استئناف الدوري الإيطالي في 22 يونيو الماضي. بعد فترة توقف طويلة بفعل أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في جميع المباريات منذ العودة بما في ذلك مباراة ميلان.

وسجل الأرجنتيني باولو ديبالا في أربع مباريات قبل أن يغيب عن مباراة ميلان للإيقاف، لكنه سيعود أمام أتالانتا بجانب ماتييس دي ليخت.

وسجل رونالدو 26 هدفًا في الموسم الحالي ليحل ثانيًا في قائمة الهدافين بفارق هدفين عن تشيرو إيموبيلي هداف لاتسيو.

وينبغي على ساري أن يشعر بالقلق إزاء القدرات الهائلة التي يمتلكها أتالانتا حيث يمتلك أقوى خط هجوم برصيد 85 هدفًا خلال 31 مباراة، فيما سجل يوفنتوس 65 هدفًا لكن يوفنتوس يمتلك أقوى خط دفاع، حيث اهتزت شباكه 30 مرة مقابل 39 هدفًا سكنت شباك أتالانتا.

فترة التوقف بسبب كورونا أثرت بالسلب على لاتسيو، حيث خسر ثلاث مرات في آخر خمس مرات ليبتعد بفارق سبع نقاط عن الصدارة، بعد أن كانت نقطة واحدة تفصله عن يوفنتوس في مارس الماضي.

ويلتقي لاتسيو، اليوم السبت، مع ساسولو الذي حقق ثلاثة انتصارات وتعادلين في آخر خمس مباريات، فيما يلتقي روما مع بريشيا المتعثر.

وغدًا الأحد يلتقي نابولي مع ميلان وفيورنتينا مع فيرونا، وبارما مع بولونيا وجنوه مع سبال وكالياري مع ليتشي وأودينيزي مع سامبدوريا قبل أن تختم المرحلة الثانية والثلاثين بمباراة إنتر ميلان مع تورينو.
المزيد من المقالات
x