تحقيق خليجي بـ «الإغراق» لبعض واردات الحديد

تحقيق خليجي بـ «الإغراق» لبعض واردات الحديد

الجمعة ١٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
يعقد مكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية لدول مجلس التعاون الخليجي، جلسة استماع لتحقيق الوقاية ضد الزيادة في واردات دول مجلس التعاون من بعض منتجات الحديد، وذلك يوم الثلاثاء 21 يوليو 2020م، في تمام الساعة العاشرة صباحاً.

وتأتي الجلسة تطبيقا لأحكام المادة (14) من اللائحة التنفيذية للقانون (النظام) الموحد لمكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية لدول مجلس التعاون بإتاحة الفرصة العادلة لجميع الأطراف المعنية للدفاع عن مصالحهم.


وأعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي مؤخرا، صدور قرار اللجنة الدائمة لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية لدول مجلس التعاون، ببدء تحقيق وقاية ضد الزيادة في واردات دول المجلس من بعض منتجات الحديد.

وبموجب الإعلان، بدأ مكتب الأمانة الفنية التحقيق في واردات دول المجلس من بعض منتجات الحديد، وذلك من تاريخ نشر القرار بالنشرة الرسمية لمكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية.

وجاء هذا القرار استنادا إلى القانون «النظام» الموحد لمكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ولائحته التنفيذية، وبناءً على توصية مكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون، والذي نشرت تفاصيله بالنشرة الرسمية للمكتب في العدد 23 والصادرة بتاريخ 23 أكتوبر 2019.

ووفق تفاصيل الشكوى، تبين أن هناك زيادة في واردات دول مجلس التعاون من بعض منتجات الحديد جاءت نتيجة ظروف غير متوقعة والمتمثلة في الزيادة في الإنتاج العالمي للحديد، وكذلك الإجراءات والتدابير الوقائية التي قامت بها بعض دول العالم ضد وارداتها من منتجات الحديد .
المزيد من المقالات
x