«حقوق الإنسان»: مقتل «الهاشمي» يكشف وحشية الميليشيات

«حقوق الإنسان»: مقتل «الهاشمي» يكشف وحشية الميليشيات

الجمعة ١٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
رحبت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بتعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بمحاسبة المسؤولين عن مقتل كبير الباحثين والمحللين الأمنيين هاشم الهاشمي.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ليز ثروسيل، خلال إحاطتها الدورية اليوم: إن حادث القتل المروع الذي تعرض لها الخبير الأمني في العاصمة العراقية بغداد، هذا الأسبوع، أظهر بجلاء المخاطر التي يواجهها الأشخاص الذين يتجرأون على تحدي الميليشيات القوية في العراق، ويتحدثون عن انتشار الإفلات من العقاب والفساد.


وأشارت إلى أن بعثة الأمم المتحدة في العراق ومكتب حقوق الإنسان تحققوا من عمليات القتل التي استهدفت مقتل 23 شخصاً وإصابة 13 شخصاً آخرين على صلة بالمظاهرات، في الفترة من 1 أكتوبر إلى 9 مايو، مرحبةً بالتزام الحكومة العراقية الجديدة، التي تشكلت في مايو، بتحديد عدد وملابسات جميع حوادث القتل الناجمة عن العنف المرتبط بالمظاهرات، بما في ذلك مقتل نحو 490 شخصاً في أثناء المظاهرات، أو بالقرب من مواقع الاحتجاجات.
المزيد من المقالات
x