النرويج تلغي قيود السفر من وإلى فرنسا وألمانيا وبريطانيا

النرويج تلغي قيود السفر من وإلى فرنسا وألمانيا وبريطانيا

الجمعة ١٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعلنت الحكومة النرويجية اليوم الجمعة إنها ستلغي قيود السفر من وإلى المزيد من الدول الأوروبية اعتبارا من 20 يوليو بما في ذلك فرنسا وألمانيا وبريطانيا إضافة إلى ثلاثة أقاليم من أصل 21 إقليما في السويد المجاورة.

والنرويج ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي لكنها تنتمي لمنطقة شنجن المعفاة من تأشيرات الدخول وتطبق حاليا بعض أكثر القيود صرامة على السفر في أوروبا لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.


وكانت النرويج قد سمحت للقادمين من الدنمرك وأيسلندا وفنلندا بالدخول لأراضيها اعتبارا من 15 يونيو حزيران وكانت تلك أول دول ترفع من عليها النرويج قيود السفر منذ أغلقت حدودها في منتصف مارس آذار لاحتواء تفشي الفيروس.

وأضافت السلطات النرويجية إسبانيا واليونان وهولندا لقائمة الدول المعفاة من القيود اليوم الجمعة وستجري مراجعة تلك القائمة كل 14 يوما على الأقل بناء على بيانات مثل معدلات العدوى والدخول للمستشفيات في كل دولة.

وبقيت بلغاريا وكرواتيا ولوكسمبورج والبرتغال ورومانيا والمجر في قائمة الدول المشمولة بقيود السفر داخل الاتحاد الأوروبي إضافة إلى 18 إقليما في السويد.
المزيد من المقالات
x