الببغاء المتفوق

الببغاء المتفوق

الخميس ٠٩ / ٠٧ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة جديدة حملت نتائج خارجة عن المألوف،عن قدرة ببغاء على قهر طلاب جامعة هارفارد العريقة باعتبارهم «نخبة النخبة» في العالم، في اختبار للذاكرة.

وقارن باحثون في جامعة هارفارد مهارات الذاكرة التي يتمتع بها الطلاب، بالإضافة إلى مجموعة الأطفال الذين يسكنون في المنطقة المحيطة، مع قدرات ببغاء رمادي إفريقي يطلق عليه اسم «غريفين» ويبلغ من العمر 22 عامًا.


ويقول الباحثون إن الببغاء يفصله عن البشر مسافة 300 مليون سنة من التطور، لذلك من المفترض أن يتفوق عليه الإنسان في أي اختبار عقلي، وهذا ما لم يحصل، مما أثار حيرة العلماء.

وشملت التجربة 21 طالبًا في الجامعة، و21 طفلًا من المنطقة، تتراوح أعمارهم بين 6-8 أعوام، وطائر الببغاء، واعتمدت التجربة على لعبة «الصدفة» الكلاسيكية.

وتتطلب هذه اللعبة تركيزًا عقليًا على الأكواب الموضوعة على طاولة، لمعرفة أين تستقر الكرات التي تكون تحت الأكواب التي تتغيّر أماكنها باستمرار، طبقًا لقواعد اللعبة.

وفي كل جولة، كانت هناك أربع كرات بألون مختلفة هي: الأحمر والأزرق والأصفر والأخضر، توضع تحت الأكواب البلاستيكية، قبل أن تتم عملية تحريكها.
المزيد من المقالات
x