الأم القاتلة

الأم القاتلة

الأربعاء ٠٨ / ٠٧ / ٢٠٢٠
تخلت أم عن فطرتها القائمة على التضحية من أجل أبنائها، وخنقت ابنها 11 عاما لأنه «كان يلعب كثيرا».

وأوردت صحيفة «الصن» البريطانية أمس، أن الشرطة أكدت أن الأم خنقت ابنها بحبل غسيل، لأنه كان يمارس ألعاب الفيديو على هاتفه الذكي.


وادعت الأم أن ابنها هرب من المنزل بعد جدال معها بشأن سلوكه، في محاولة لتضليل العدالة، مما دفع السلطات إلى إطلاق عمليات بحث واسعة النطاق للعثور عليه، في الغابات المحيطة بمنزل العائلة جنوبي البرازيل. وعندما باءت عمليات البحث عن الفتى بالفشل، انهارت ألكسندرا دوجوكنسكي «33 عاما» واعترفت بأنها قتلت ابنها بحبل غسيل، لتواجه حكما بالسجن لسنوات طويلة في حال إدانتها.

وقالت الأم في اعترافها «أصبحت بحاجة إلى التخلص من العبء الذي يثقل ضميري»، ثم كشفت عن مكان دفن الابن في جراج سيارات منزل أحد الجيران.
المزيد من المقالات
x