«مص الأصابع» يؤثر على أسنان الأطفال

«مص الأصابع» يؤثر على أسنان الأطفال

الأربعاء ٠٨ / ٠٧ / ٢٠٢٠
يُعدّ مص الأصبع عادة «طبيعية» للرضيع بعد شهور من الولادة، وغالبية الأطفال يتوقفون عن هذه العادة بعمر 3 أو 4 سنوات، وفي حال استمرارها بعد الـ4 أعوام أو بالأخص بعد بزوغ القواطع الدائمة، فهذا من الممكن أن يسبب سوء إطباق الأسنان، هذا ما أكده المتخصص بطب وجراحة الفم والأسنان أحمد الشريف.

وعن الأسباب المرتبطة بهذه العادة، أشار الشريف إلى أنها غالبًا تكون أسبابًا فسيولوجية طبيعية، كون الطفل يحب اكتشاف أي شيء بفمه فيضع أصابعه فيه، وقد يكون بسبب مشاكل بالتغذية، أو تقليد الأطفال الآخرين، أو لجذب الانتباه، أو لمشاكل عاطفية كأن يشعر الطفل بعدم الأمان، أو في منزل تكون فيه مشاكل عائلية.


وقال الشريف: «تؤثر هذه العادة على الأسنان والإطباق، بمعنى أنها قد تتحرك أو تميل للأمام باتجاه الشفاه وإلى الداخل، أو تتحرك أو تميل نحو اللسان وإلى الداخل».

وعن العلاج فهو غالبًا يعتمد على عمر الطفل، فلابد أن نذكر أن سوء الإطباق الناتج عن هذه العادة سوف يتم إصلاحه تلقائيًا بشرط توقف العادة قبل بزوغ القواطع الدائمة.

وأخبر الشريف بأن العادات الفموية كثيرة، مثل: مص الإصبع، اللهاية، العادات المتعلقة بالشفاه، التنفس من خلال الفم وقضم الأظافر، وفي حال إحدى تلك العادات توقفت قبل بزوغ القواطع الدائمة، فإن التأثير سوف يكون مؤقتًا، كما يتدخل في علاج العادات الفموية طبيب أسنان الأطفال، وطبيب التقويم، وطبيب الأطفال، والأخصائي النفسي، وأخصائي أمراض المخاطبة، والوالدان أيضًا.
المزيد من المقالات
x