قيادتا المقاومة الجنوبية وألوية العمالقة تؤكدان دعم «اتفاق الرياض»

قيادتا المقاومة الجنوبية وألوية العمالقة تؤكدان دعم «اتفاق الرياض»

الأربعاء ٨ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكدت قيادتا المقاومة الجنوبية والوية العمالقة باليمن، تأييدهما ودعمهما في إنجاح اتفاق الرياض الذي تقوده المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.

وقالا في رسالة الى الرئيس هادي: "بداية نرفع إليكم أسمى التحايا من أولادك قادة المقاومة الجنوبية لتحرير عدن والمحافظات المجاورة منذ حرب 2015م وقادة ألوية العمالقة، متمنين لكم دوام الصحة والعافية.. لايخفى عليكم أنه حال دخول الانقلابين الحوثيين المدعومين من إيران إلى عدن لبّينا داعي الدفاع عن عدن حباً للدين والوطن، تحت قيادتكم والتحالف العربي بقيادة المملكة بملكها سلمان الحزم والعزم وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان الذي جعل عدن خط أحمر على الحوثي ووعد وأوفى، ولا ننسى دور دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وتضحياتها في تحرير عدن والمحافظات المجاورة".



وأكدا أنهما خلف رئيس الجمهورية المشير ركن عبدربه منصور هادي ومع مشروعه في دحر المليشيات الانقلابية الحوثية أتباع إيران حتى آخر شبر من تراب اليمن الطاهر وبناء مؤسسات الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة، والذي لن يكون وفاءً لتلك التضحيات والدماء الطاهرة التي قدمها خيرة شباب المقاومة الجنوبية إلا أن يروا محافظاتهم وبالذات العاصمة عدن تنعم بالأمن والاستقرار والتنمية وتوفير الخدمات وحقن دماء أبنائها وتوجيه البندقية إلى العدو الحقيقي المليشيات الإرهابية الحوثية المدعومة من إيران.

وأضافا: "لازلنا على العهد في مواجهة ومقارعة هذه المليشيات في كل جبهات الوطن ومع مشروع التحالف العربي الذي تقوده المملكة".

وأكدا:" نحن قادة المقاومة والعمالقة أنه لا يمثلنا أي حزب أو كيان سياسي".

وطالبا الرئيس إعطاء المقاومة استحقاقاتها القادمة في الجانب السياسي و الأمني والعسكري، لما تتمتع به المقاومة من كفاءات وكوادر في كافة المجالات، وكونهم النواة الأولى لكسر المشروع الحوثي الإيراني وتثبيت الشرعية الدستورية.
المزيد من المقالات