التجربة الاقتصادية السعودية.. نموذج أبهر العالم بأسره

التجربة الاقتصادية السعودية.. نموذج أبهر العالم بأسره

الأربعاء ٨ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أبهرت نجاحات التجربة السعودية الاقتصادية الجريئة ورؤية المملكة 2030 وقبلهما برنامج التحول الوطني 2020، العديد من دول العالم بحسب ما أوردته صحيفة «القبس» الكويتية في صدر صفحتها الأولى أمس الثلاثاء.

وذكرت أن تلك الإصلاحات الحاسمة، من القيمة المضافة إلى وقف بدل الغلاء، وفرض ضرائب على الوافدين وغيرها من إجراءات جوهرية سيكون لها أثر عميق على اقتصاد المملكة على المدى البعيد.

وظائف ومشاريع

وسلطت الصحيفة في افتتاحيتها بعدد أمس الثلاثاء، تحت عنوان «الاستفادة من تجربة الشقيقة الكبرى»، الضوء على الإجراءات والإصلاحات الاقتصادية السعودية، والسياسة المستنيرة التي تقودها المملكة، نحو مستقبل منفتح اجتماعيا واقتصاديا، والتي فتحت آفاق عشرات الآلاف من الفرص للشباب السعودي من وظائف ومشاريع، والتقدم بخطوات شجاعة باتجاه مملكة عصرية وشابة في تطور أبهر العالم بأسره، وجعل الجميع ينظر إليه بإعجاب شديد، ودعت حكومة الكويت إلى التدبر في التجربة السعودية، واستلهام عناصر ارتقاء الاقتصاد، لا سيما تنويع مصادر الدخل ومشاركة الشباب في تطوير العملية الاقتصادية.

الشقيقة الكبرى

وقالت الصحيفة: لا نريد استعراض تاريخ العلاقات الكويتية- السعودية الحافل على مدى أكثر من قرنين ونصف القرن من التعاضد والتكافل والتفاهم المشترك، التي رآها وعايشها الجيل المعاصر إبان الغزو العراقي الغاشم لدولتنا، وكيف تعاضد الأشقاء وانصهروا معا في مواجهة لهيب حرب فتاكة، بعد أن فتحت المملكة قلبها وذراعيها ومواردها وكل إمكاناتها من أجل تحرير البلاد، في ملحمة بطولية سطرت فيها المملكة أروع صفحات المجد والوفاء والإخلاص وأسماها، لذا، عندما نصفها بـ«الشقيقة الكبرى» ذلك لأنها شقيقة وكبرى حقا، تاريخا، قولا وفعلا.. ولنا في الملمات أسطع برهان على مواقفها. إننا ندعو باعتزاز وفخر إلى التمعن في التجربة السعودية الاقتصادية الجريئة، التي استطاعت، بإشراف مباشر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، اتخاذ إصلاحات اقتصادية حاسمة، لا بد منها، كزيادة القيمة المضافة، ووقف بدل الغلاء، وفرض ضرائب على الوافدين، تلك قرارات جوهرية سيكون لها أثر عميق على اقتصاد المملكة على المدى البعيد. كما أن السياسة المستنيرة التي تقودها المملكة، نحو مستقبل منفتح اجتماعيا واقتصاديا، فتحت آفاق عشرات الآلاف من الفرص للشباب السعودي من وظائف ومشاريع، والتقدم بخطوات شجاعة باتجاه مملكة عصرية وشابة، في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.. إنه ذلك التطور الذي أبهر العالم بأسره، وجعل الجميع ينظر إليه بإعجاب شديد، بعد التخلص من القيود الكلاسيكية التي أرهقت كاهل الدولة، والضرب بيد من حديد تجاه كل الكيانات والأحزاب المتطرفة والمؤدلجة، التي تحاول تقييد هذا الانفتاح وعرقلته لأجندات خارجية وضيقة، بأساليب رخيصة ومعروفة.

موريتانيا .. 24 إصابة جديدة بكورونا

بعد تعرضها لإطلاق نار .. هبوط اضطراري لمروحية تابعة "للجوية الأمريكية"

أكثر من 55 ألف إصابة جديدة بكورونا في البرازيل

رئيس «شؤون الأسرى»: الاحتلال يمارس القتل الطبي للأسرى

«غوتيريش»: الالتزام الأممي بالسلام أصبح أكثر إلحاحًا

المزيد

وفاة (أم الهلاليين) .. تشعل (تويتر) .. وصاحب الصورة الشهيرة لها .. يحكي التفاصيل

مدير تعليم الرياض يستعرض استعدادات العام الجديد

6 برامج لتأهيل الكوادر الوطنية ورفع جودة المختبرات

حملة على المباني التي تحت الإنشاء في الخبر 

بعد تجدد إصابات كورونا ... نيوزيلندا ترجئ الإنتخابات مع عودتها للعزل العام

المزيد