معرض «سعودي إماراتي» يعزز للحياة الطبيعية «بالفن أقرب»

معرض «سعودي إماراتي» يعزز للحياة الطبيعية «بالفن أقرب»

الثلاثاء ٠٧ / ٠٧ / ٢٠٢٠
تنظم سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرياض معرضا افتراضيا للفن التشكيلي بعنوان «بالفن أقرب»، بمشاركة فنانين سعوديين وإماراتيين من الشباب والناشئين من كلا الجنسين خلال شهر يوليو الجاري، في إطار جهود السفارة لتعزيز العلاقات الثقافية بين شباب وفناني البلدين الشقيقين والإسهام في رعاية ودعم المواهب السعودية والإماراتية.

ويتيح المعرض للزائرين من خلال الرابط https://artconnects.mofaic.gov.ae/ فرصة التجول فيه والاطلاع على الأعمال الفنية المشاركة عبر تقنية الواقع الافتراضي، في محاكاة لتجربة زيارة المعارض الفنية على أرض الواقع.


واختارت سفارة دولة الإمارات بالمملكة تنظيم المعرض بهذا الأسلوب المبتكر حفاظا على الاشتراطات الصحية في ظل جائحة كورونا، مع السعي لنشر رسالة الفن الإنسانية الراقية، نظرا لما تمثله الفنون من أهمية في حياة الأمم والشعوب.

ويهدف معرض «بالفن أقرب» إلى تعزيز فكرة العودة إلى الحياة الطبيعة، ولكن بحذر، من خلال إتاحة التجول في أرجائه عبر تقنية الواقع الافتراضي لمشاهدة الأعمال المشاركة فيه، مع منح الزائرين قدرة كبيرة على التحكم في التجربة، عبر اختيار زاوية الكاميرا وسرعة الحركة والعديد من المزايا الأخرى.

ويتميز المعرض أيضا بخصائص تفاعليه، إذ يتيح للزوار فرصة التواصل مع الفنانين ومشاهدة المزيد من أعمالهم من خلال الدخول إلى حساباتهم عبر منصة الانستغرام المدونة أسفل أعمالهم، والتي يمكن الوصول إليها برابط مباشر من داخل منصة المعرض.

كما يهدف إلى جمع الفنانين من الشباب والناشئين في البلدين الشقيقين تحت منصة واحدة تقرب المسافات بينهم في ظل ظروف التباعد التي أملتها جائحة كورونا، ما يعزز من قيم التضامن الثقافي.

ويمثل المعرض فرصة لدعم الفنانين، خاصة الناشئين والشباب منهم، من خلال عرض أعمالهم بتقنيات فنية مبتكرة، وفرصة أيضا للمهتمين بالفنون لمتابعة المعرض من منازلهم، استجابة للضرورات الصحية.

ويجمع المعرض في جنباته ٢٥ عملا لفنانين شباب من كلا البلدين الشقيقين، ويعد المعرض الأول من نوعه الذي يجمع أعمالا فنية لفنانين من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في منصة تستثمر تقنيات الواقع الافتراضي وتقدم تجربة فنية كاملة للزائر حيثما كان.
المزيد من المقالات
x