إصدار 545 ترخيصا وتأهيلا بيئيا.. واستقبال 1130 بلاغا

إصدار 545 ترخيصا وتأهيلا بيئيا.. واستقبال 1130 بلاغا

الاثنين ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢٠
قال نائب الرئيس العام لشؤون البيئة والخدمات المشتركة بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة م. عبدالعزيز السفياني، إن الهيئة استطاعت خلال جائحة «كورونا»، الاستمرارية في أداء أعمالها بفاعلية، ودعم الجهود الوطنية للتصدي لهذه الجائحة، فعلى صعيد التراخيص البيئية عمدت الهيئة إلى تمديد التراخيص والتصاريح البيئية المنتهية، ووفرت خدمة طلب الترخيص عن بُعد، وأعطت الأولوية في الإنجاز للمعاملات ذات العلاقة بالمشاريع الطبية والصحية لاسيما مصانع المستلزمات والأدوية والمنشآت الصحية ومرافق التخلص من نفايات الرعاية الصحية.

وأوضح م. السفياني، خلال اللقاء الذي عقدته غرفة الشرقية، مُمثلة في لجنة البيئة، أن الهيئة أصدرت خلال فترة منع التجول نحو 492 ترخيصًا بيئيًا، و53 تأهيلاً بيئيًا، وسلمت 323 رخصة بيئية إلكترونية عن طريق خدمة العملاء من ضمن التراخيص التي أصدرتها الإدارة العامة للتراخيص البيئية.


وأشار إلى أن الهيئة استمرت في أعمال الرصد البيئي بقياس ورصد نسبة التلوث ومؤشرات جودة الهواء، فضلاً عن الاستمرارية في التحقق من السلامة الكيمائية والنفايات الخطرة والوحدة الوطنية للأوزون، وذلك بتحويل عملية الفسح من الورقي إلى الإلكتروني مع تقليص مدة إنجاز المعاملة من 7 إلى 3 أيام، مشيرًا إلى أنه تم فسح 109 معاملات استيراد وتصدير نفايات معاد تدويرها واعتماد 13 معاملة عبور نفايات والوقوف على 3 عمليات إتلاف تابعة للجهات الحكومية، إضافة إلى فسح 791 معاملة استيراد للأوزون بالتعاون مع الجهات الحكومية.

وفيما يتعلق بالتفتيش البيئي، بيّن السفياني أن الهيئة قامت بالتفتيش على 553 منشأة للتأكد من مدى التزامها بالاشتراطات البيئية، واستقبلت 1130 بلاغًا بيئيًا تم معالجتها جميعًا.
المزيد من المقالات
x