الاستنشاق بالأنف يكافح «الفيروسية»

الاستنشاق بالأنف يكافح «الفيروسية»

الاثنين ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢٠
كشف د. لويس إجنارو الحاصل على جائزة نوبل عام 1998 في الطب على أن استنشاق الهواء من الأنف وإخراجه من الفم يوفر فائدة طبية قوية يمكن أن تساعد الجسم على مكافحة الالتهابات الفيروسية، خاصة فيروس كورونا.

وذكر تقرير لـ sciencealert العلمية أن عالم نوبل أوضح السبب وراء ذلك هو أن تجاويف الأنف تنتج جزيء أكسيد النيتريك ما يزيد من تدفق الدم عبر الرئتين ويعزز مستويات الأكسجين في الدم، ولا يؤدي التنفس من خلال الأنف إلى دخول الرئتين مباشرة، حيث يساعد على محاربة عدوى كورونا عبر منع تكاثر الفيروس في الرئتين.


وأشار إلى أن الأشخاص، الذين يمارسون طريقة التنفس الصحيحة يتلقون أيضًا فوائد الاستنشاق من خلال الأنف، بدلاً من الفم يمكن أن يجعل تشبع الأكسجين العالي في دم المرء أكثر انتعاشًا ويوفر قدرة أكبر على التحمل.
المزيد من المقالات
x