العياري: 3 عروض رفضتها من أجل هجر

أكد أن الإدارة تعمل على مشروع لإعادة توهج النادي

العياري: 3 عروض رفضتها من أجل هجر

الاثنين ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢٠
* هذه الفرق مرشحة لمرافقتنا إلى دوري الأولى

أكد مدرب فريق هجر لكرة القدم التونسي محمد العياري أن توقف المنافسات الرياضية الاضطراري بداعي تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم كان له تأثير سلبي كبير وخاصة فريقه المشارك في دوري الدرجة الثانية، حيث كان يسير في نسق تصاعدي في مستواه مع تحقيقه نتائج إيجابية مشرفة، وكان قاب قوسين أو أدنى من حسم عودته من جديد إلى دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى بتربعه على قمة وصدارة فرق مجموعته بكل جدارة واستحقاق ويفصله عن تحقيق ذلك نقطة واحدة من الأربع جولات المتبقية له في الدوري، منها لقاء مؤجل مع الأخدود في الأحساء، ولكن هذا المكتوب وقدر الله وما شاء فعل، وبإذن الله تعالى يرفع هذا الوباء ويبعد عنا البلاء وتعود الحياه إلى طبيعتها السابقة.


مفاوضات التجديد قائمة

وفيما يخص عقده، قال إنه ينتهي مع نهاية الموسم الحالي، ولكن هناك مفاوضات جارية بينه وبين الإدارة لتجديده لموسم آخر خلال مشاركة الفريق في دوري الأولى بإذن الله تعالى وتوفيقه، مؤكدا أنه يعتز ويتشرف بإكمال مشواره مع شيخ أندية الأحساء، وحسب المشروع الذي تم التنسيق والتنظيم له وتم الاتفاق عليه من البداية مع الإدارة، أما فيما يخص التعاقد مع جهاز فني مساعد كبديل للسابق الذي تمت مخالصته وكذلك التعاقد مع لاعبين جدد، أجاب: ستطرأ بعض التغييرات حسب الحاجة ومتطلبات الفريق، أما فيما يخص اللاعبين فمن المؤكد أنه سوف يتم عقد اجتماع مع الإدارة والجهاز الإداري للفريق وتحديد هوية ومراكز اللاعبين الذين يحتاجهم الفريق وخاصة الأجانب وسوف نسعى جاهدين في الدقة واختيار المناسبين، حيث تختلف المشاركة بين الدرجتين الثانية والأولى.

رفضت ثلاثة عروض

وأوضح العياري: تلقيت ثلاثة عروض منها عرضان من ناديين سعوديين والثالث تونسي ورفضتها جميعها لأنني مرتبط بعقد رسمي مع هجر، وأنا أحترم ذلك بجانب ارتياحي التام في العمل لتوافر الأجواء الصحية والإمكانيات المطلوبة ناهيك عن تعامل الإدارة والجهاز الإداري الراقي وتعاونهم بجانب اللاعبين المتميزين.

نحتاج للتدعيم

وأكد أنه سوف يطرأ تجديد في الجهاز الفني بعد رحيل الجهاز المساعد دون عودة، كما سيتم أيضا تدعيم بعض خطوط الفريق حسب الحاجة بلاعبين مميزين، حيث سيكون الاختيار دقيقا جدا وبتريث لأن هناك فارقا كبيرا بين المشاركة في دوري الثانية ودوري الأولى ولا يوجد بينهما وجه مقارنة البتة.

صعب التكهن

وعن أقرب الفرق التي سترافق فريقه في الصعود، أجاب: يصعب التكهن بذلك لأن توقف الدوري الطويل الذي دام أكثر من ثلاثة شهور لخبط الأوراق ويعتمد ذلك على عودة جميع اللاعبين، وممكن القول إن فرق الأخدود والساحل والجندل هي أقوى المرشحين.

وفي الختام وجه العياري خالص شكره وتقديره لجميع من ساند ودعم ووقف بجانب فريقه، وسوف يهديهم بإذن الله تعالى الصعود والبطولة.
المزيد من المقالات
x