وفاة الفنانة رجاء الجداوي بعد صراع مع كورونا

وفاة الفنانة رجاء الجداوي بعد صراع مع كورونا

الاحد ٠٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠
توفيت الممثلة المصرية وعارضة الأزياء السابقة رجاء الجداوي «82 عامًا»، أمس بعد صراع لأكثر من 40 يومًا مع فيروس كورونا المستجد، في مستشفى الحجر الصحي بمدينة الإسماعيلية، وأصدرت نقابة المهن التمثيلية بيانًا نعت فيه الفنانة الراحلة.

وكانت الممثلة الراحلة قد أصيبت بالفيروس نهاية مايو الماضي، وتلقت علاجًا مكثفًا، وجرعات بلازما من متعافين من الفيروس، لكن المسحات التي أجريت لها ظلت إيجابية.


وُلدت رجاء الجداوي في السادس من سبتمبر 1938 باسم نجاة علي حسن الجداوي، وعاشت فترة من طفولتها مع خالتها الممثلة تحية كاريوكا التي جسّدت دورها لاحقًا في مسلسل «السندريلا» للمخرج سمير سيف.

وتجاوزت أعمالها بين التليفزيون والمسرح والسينما 250 عملًا، عكست التغييرات التي طرأت على المجتمع المصري، وكان أبرزها «دعاء الكروان»، وهو أول أعمالها، و«إشاعة حب»، و«أيام في الحلال»، و«بريق عينيك».
المزيد من المقالات
x