نائب أمير الشرقية لـ«المرور»: عالجوا النقاط الحرجة.. وعززوا ضبط المخالفات آليا

وجه بالاستفادة من الخبرات المتراكمة لتحسين حركة السير

نائب أمير الشرقية لـ«المرور»: عالجوا النقاط الحرجة.. وعززوا ضبط المخالفات آليا

الاحد ٠٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠
نوه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد - يحفظهما الله -، من جهود لتعزيز السلامة المرورية، وتنظيم الحركة في المدن، بما يحقق انسيابية الحركة.

تحسين الحركة


وأكد سموه، خلال استقباله مدير مرور المنطقة الشرقية العميد م. علي الزهراني، يرافقه عدد من قيادات المرور بالمنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، ضرورة العمل مع كافة الجهات لمعالجة النقاط الحرجة، وتحسين حركة السير عبر الحلول المرورية، والهندسية، والاستفادة من الخبرات المتراكمة للجهات المعنية بذلك من جامعات ومراكز بحثية.

جهود توعوية

وبين سموه أهمية العمل على تكثيف وتطوير الجهود التوعوية، وتعزيز الضبط الآلي للمخالفات، لا سيما المخالفات المؤثرة على السلامة العامة، والعمل على تنظيم حركة السير في المواقع التي تشهد ازدحاما في ظل إقبال زوار المنطقة عليها.

جهود الإدارة

واطلع سموه على تقرير عن جهود إدارة مرور المنطقة الشرقية خلال جائحة كورونا المستجد، والتي شملت التعاون مع عدد من الجهات لتحسين الطرقات الرئيسية، وتحسين الإشارات المرورية والعلامات الإرشادية في عدد من المواقع، مشيداً سموه بهذه الجهود والاستفادة من انخفاض الحركة المرورية، متمنيا سموه لمنسوبي مرور الشرقية التوفيق.

عمل ميداني

من جهته، عبر مدير مرور المنطقة الشرقية العميد م. علي الزهراني، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على دعمهما المتواصل والمستمر لجهود مرور المنطقة، مؤكدا أن منسوبي المرور يواصلون العمل الميداني؛ لمتابعة ورصد المخالفات المرورية، وتحسين انسيابية الحركة في الطرقات والشوارع الرئيسية، لا سيما المواقع التي تشهد إقبالا من زوار المنطقة.
المزيد من المقالات
x