إطلاق الهاتف الأكثر أمانا في العالم

يعمل بنظامي تشغيل منفصلين على منصة واحدة

إطلاق الهاتف الأكثر أمانا في العالم

الاحد ٠٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أطلقت Bittium، مزود أنظمة الاتصالات الأكثر أمانًا في العالم على الهواتف الذكية، هاتفها الجديد «Bittium Tough Mobile 2 C» المصمم للاتصالات السرية على مستوى الحكومة، عززت الشركة المنتجة حلول الأمان الفريدة لهذا الهاتف الذكي وهيكل الأمان المتعدد الطبقات المستند إلى نظام التشغيل «Android 9» بوظيفة الإقلاع المزدوج، التي تسمح بوجود نظامي تشغيل منفصلين تمامًا على منصة واحدة.

ووفقًا للشركة المنتجة، صمم الهاتف الجديد لتلبية احتياجات الأمان على المستوى الحكومي، مع برنامج الإدارة «Bittium Secure Suite»، مما يتيح إدارة الأجهزة عن بُعد والتطبيقات، بالإضافة إلى نقل البيانات المشفر القائم على برتوكول الإنترنت «IP».


ويتم فصل نظام التشغيل في الوضع السري تمامًا وتعزيزه للاستخدام الآمن، وهو مخصص للاتصالات الآمنة على مستوى الحكومة، بينما يسمح نظام التشغيل أندرويد المعزز في الوضع الشخصي باستخدام الجهاز كهاتف شخصي، حيث خدمات جوجل وتطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى متاحة مجانًا.

وتتيح وظيفة الإقلاع المزدوج الفريدة الاستخدام الشخصي والمهني مع أمان المعلومات العالي المستوى على جهاز واحد، مما يلغي الحاجة إلى حمل جهازين منفصلين.

ويمكن للمستخدم التبديل بين الوضعين المختلفين من خلال وظيفة الإقلاع المزدوج.

ويدعم نظاما التشغيل «Android 9» و«Secure OS» ميزة الحاويات المتعددة، مما يتيح استخدام العديد من مساحات العمل الآمنة والمعزولة داخل نظام تشغيل واحد، ويمكن للمستخدم التبديل بين مساحات العمل المختلفة عن طريق التمرير السريع من الشاشة الرئيسية.

ويأتي الهاتف مزودًا بمفتاح أمان «Yubiko 5 NFC» مجانًا.

وبالنظر إلى أن الهاتف الذكي مصمم للاستخدام على مستوى الحكومة، فإنه يتمتع بمدى توافر وعمر أطول بشكل كبير، إلى جانب توافر موسع للتحديثات الأمنية مقارنة بالعديد من الهواتف الذكية.

ويتميز الجهاز بشبكة VPN تعمل دائمًا، وهو حاصل على شهادة «MIL-STD-810G» و«IP67»، كما يأتي مع وضع الخصوصية المستند إلى الأجهزة، الذي يمكن تنشيطه بضغطة زر واحدة وتعطيل البلوتوث والميكروفون والكاميرا وتقليل دقة المستشعر.

وقال نائب رئيس «Bittium» جاري سانكالا، إن الهاتف الذكي وحلول برمجياته الداعمة يشكل كيانًا كاملًا للعملاء الذين يحتاجون إلى أمان شامل على مستوى الدولة، ويمكن تخصيصه لتلبية الاحتياجات الأمنية للشركات والمؤسسات المختلفة، مما يزيد من سهولة استخدامه.

وتُعد أجهزة الحواسب ذات الإقلاع المزدوج أمرا شائعا بين المستخدمين ذوي الخبرة؛ لأنها تتيح لهم الحصول على العديد من المنصات المنفصلة، ويلجأ الكثير من المستخدمين إلى مثل هذا الأمر؛ بسبب المخاوف الأمنية، ومن الغريب بعض الشيء أن هذا الاتجاه لم يأت إلى الأجهزة المحمولة.
المزيد من المقالات
x