مصدات مركبات وعلامات بالطاقة الشمسية في «سيف الجبيل الشرقي»

حملة لإزالة التعديات لمعالجة التشوه البصري وحفظ حق المشاة

مصدات مركبات وعلامات بالطاقة الشمسية في «سيف الجبيل الشرقي»

الاثنين ٠٦ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أكد رئيس بلدية محافظة الجبيل م. نايف الدويش أن مشروع السيف الشرقي يعد أحد المشروعات التنموية والمرافق المتخصصة التي يجد فيها هواة رياضة المشي متنفسا يسهم في تحقيق رغبتهم بممارسة هذه الرياضة، وتحسين نمط الحياة الصحي في ممشى ومضمار رياضي مهيأ يضم جميع الخدمات، وهو أحد مبادرات بلدية الجبيل ويقع على مسافة 1100 متر في الجزء الشرقي لمدينة الجبيل، وأن المشروع يسهم في إظهار الوجه الحضاري للمحافظة، ويضم ممشى ومضمارا رياضيا بهدف تشجيع ممارسة رياضة المشي والحفاظ على الصحة العامة، بالإضافة إلى 6 أحواض تتسع لزراعة 25 ألف وردة موسمية يمكن تبديلها باستمرار، إضافة لمظلات حديثة مزودة بأسقف شفافة، وبألوان متعددة تغطيها الإنارة الجمالية، كذلك وجود أماكن مخصصة بإشراف بلدية الجبيل لمركبات الفود ترك لخدمة مرتادي الموقع، وكذلك للأسر المنتجة.

وأضاف الدويش إن المشروع يضم أكثر من 250 موقفا للمركبات على شارع الملك فيصل الشرقي محاذيا للممشى، كما تم إيجاد مصدات تمنع مرور المركبات إلى الممشى، ووجود خطوط مشاة ثلاثية الأبعاد، وممرات مزودة بعلامات تحذيرية تعمل بالطاقة الشمسية، ونحرص على سلامة مرتادي ممشى السيف الشرقي بوجود مختلف وسائل السلامة والتشجيع على ممارسة رياضة المشي بهدف الحفاظ على الصحة العامة، تماشيا مع أهداف رؤية المملكة 2030، لرفع معدل ممارسة الرياضة في المجتمع.


وحول مشروع تنفيذ لوحات مسميات الأحياء بالجبيل، قال إن المشروع تحت الترسية في أمانة المنطقة الشرقية، وعن مشروع استكمال جسر جزيرة جنة بمحافظة الجبيل، أوضح أن المشروع تحت الطرح، وأن أمانة المنطقة الشرقية تولي جهودا لمثل هذه المشاريع ومتابعتها والبدء في تنفيذها.

وعن دور البلدية في إزالة التعديات، قال: نفذت بلدية محافظة الجبيل حملة لإزالة الحواجز الخرسانية المحيطة بالمجمعات السكنية بالمحافظة ضمن توجيهات الجهات الأمنية واللجنة الفرعية، واستهدفت الحملة 18 مجمعا سكنيا في الجبيل بالتنسيق مع ملاكها، وتتابع البلدية من خلال فرقها الميدانية الخاصة تطبيق الإزالة والتأكد من التزام الجميع وتعاونهم بما يحقق الحفاظ على الشكل الجمالي للمحافظة، بهدف معالجة التشوه البصري وحفظ حق المشاة في الاستفادة من الأرصفة.

وحول أسباب تأخر تجميل الدوارات التي أسندت مؤخرا إلى بعض رجال الأعمال، قال: تم التوزيع على رجال الأعمال الخاصة بتجميل الدوارات بإشراف مباشر من محافظ الجبيل عبدالله العسكر، وسيتم التنفيذ خلال الأسابيع القادمة، وتم تسليم بعض المواقع والعمل تحت المتابعة.

وعن الجهود المبذولة لتحسين المشهد الحضري، قال: تم إيجاد حملة ستسهم في تعزيز الوعي والسلوك الحضاري بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة ومعالجة التشوه البصري، والفرق الميدانية التابعة للبلدية تتابع العمل للمحافظة على المكتسبات عن طريق رصد المخالفات بصورة مستمرة، وإزالتها أولا بأول لما تسببه من تشوه بصري لأحياء وشوارع المحافظة، مهيبا بالجميع التعاون مع البلدية والإبلاغ عن المخالفات البلدية من خلال مركز 940.

وقال إن محافظة الجبيل تلقى كل الدعم والاهتمام من قبل حكومتنا الرشيدة، وتحظى بالعديد من المشروعات الحالية والمستقبلية والمبادرات التنموية التي تسهم في تعزيز جودة الحياة.
المزيد من المقالات
x