رونالدو: أخيرا سجلت من ركلة حرة بعد 42 محاولة

رونالدو: أخيرا سجلت من ركلة حرة بعد 42 محاولة

الاحد ٠٥ / ٠٧ / ٢٠٢٠
اعترف كريستيانو رونالدو بشعوره بالراحة أخيرا بعدما هز الشباك من ركلة حرة مع يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعدما فشل في 42 محاولة على مدار نحو عامين.

ويسدد اللاعب البالغ عمره 35 عاما أغلب الركلات الحرة ليوفنتوس لكنه بالرغم من ذلك فشل في التسجيل حتى وضع الكرة في المرمى في الفوز 4-1 على تورينو.


وقال اللاعب البرتغالي "كنت بحاجة للتسجيل من ركلة حرة لاستعادة ثقتي".

وأشار ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس إلى أنه فوجئ بمدى قلق رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات من هذه المشكلة.

وأضاف ساري "لم أعتقد أنها (مشكلة) حقا لكن في نهاية المباراة جاء إلي وقال 'أخيرا'".

وقال ساري إن يوفنتوس اعتقد أن المباراة ستكون سهلة بعد التقدم 2-صفر في غضون نصف ساعة من البداية ثم شعر "بالارتباك" عندما قلص تورينو الفارق من ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول.

وتابع "في لحظة معينة من المباراة لم نتحرك بشكل جيد ثم في الجزء الثاني من الشوط الثاني شعر الفريقان بالإرهاق وظهرت كفاءتنا".

وكال ساري المديح للأرجنتيني باولو ديبالا الذي استعاد تألقه منذ التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأضاف "لم تكن لدي أي شكوك بشأن ديبالا. نعم لم يسجل كثيرا في الدوري هذا الموسم لكن لو نظرت إلى الموسمين الماضيين فقد سجل كثيرا. لم يكن محظوظا هذا الموسم.

"كنت أبلغه دائما بوجهة نظري بشأن كيفية تدريبه وكيف يجب أن يلعب، وكان يقول ما يفكر فيه".

وشعر مورينو لونجو مدرب تورينو بالإحباط من النتيجة بعدما ضغط فريقه على يوفنتوس لفترات طويلة.

وقال "لعبنا ضد يوفنتوس على أسس متساوية. هذه نتيجة مؤلمة بالنظر إلى ما حدث على أرض الملعب وهذا يجعلنا نتحسر".

وأضاف "سددنا 17 كرة على المرمى ووضعنا (يوفنتوس) تحت ضغط. أظهرنا شخصية قوية وسيطرنا على المباراة لفترات طويلة".
المزيد من المقالات
x