حواجز بلاستيكية في سيارات التدريب بمدرسة تعليم القيادة

حواجز بلاستيكية في سيارات التدريب بمدرسة تعليم القيادة

السبت ٠٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
طبقت مدرسة شرق لتعليم القيادة التابعة لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية في المدرسة منذ البدء في عودتها للعمل واستقبال المتدربات سواء في الميدان أو داخل المكاتب الإدارية، باتباع الطرق الوقائية مثل التباعد بين الموظفات، واستخدام المعقمات، وتطهير كل الساحات والأروقة والمداخل بشكل يومي للحد من انتشار فيروس كورونا والحفاظ على سلامة الجميع.

وأكد وكيل الجامعة رئيس مجلس إدارة المدرسة د. صالح بن علي الراشد أن المدرسة طبقت الإجراءات الاحترازية، وتم العمل على تعقيمها في فترة ما قبل عودة منسوبيها، ما يؤكد حرص الجامعة على توفير بيئة صحية خالية من الأمراض، واتباع كل اللوائح الصحية للحد من انتشار الفيروس في أماكن العمل والتدريب، حيث تم تعقيم جميع مرافق المدرسة بما فيها أجهزة التصوير والحاسب الآلي والسيارات، وتم إلغاء العمل بنظام البصمة والاكتفاء بالتوقيع على أن تستخدم كل موظفة قلمها الخاص، وتم تجهيز مداخل المدرسة بكمامات ومعقمات وقفازات وأجهزة قياس الحرارة، وتكليف مشرفات الأمن بفحص درجة الحرارة، ووضع الملصقات الإرشادية في جميع مرافق المدرسة، التي تنظم آلية التباعد ومنع استقبال المراجعين.


وأشار د. الراشد إلى أنه تم وضع حاجز بلاستيكي بين مقعد قائد المركبة والراكب في سيارات التدريب، بحيث لا تحد من تدخل المدربة في حال الطوارئ، ووضع لوحات إرشادية للإجراءات الاحترازية، وتم العمل على تعقيم السيارات بعد كل استخدام، كما منعت التجمعات وإلزام الموظفات بعدم التنقل بين المكاتب، وتوزيع قناع بلاستيكي للوجه لكل مدربة، ومنع دخول أو استقبال الطلبات الخارجية من المطاعم، والتأكد من عدم الازدحام داخل دورات المياه، والدخول بطريقة تضمن سلامة الموجودات، وتنظيف وتعقيم دورات المياه كل ساعتين.
المزيد من المقالات
x