مبادرة عالمية تدعم المهارات الرقمية لـ 25 مليون شخص

تطبيق جديد لمساعدة أصحاب العمل على رفع قدرات موظفيهم

مبادرة عالمية تدعم المهارات الرقمية لـ 25 مليون شخص

السبت ٠٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعلنت مايكروسوفت عن مبادرة عالمية جديدة من خلال مساعدة 25 مليون شخص حول العالم لاكتساب المزيد من المهارات الرقمية بحلول نهاية العام.

وقالت شركة التكنولوجيا الأمريكية إن هذا الإعلان يأتي استجابة للأزمة الاقتصادية العالمية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث يعد توسيع نطاق الوصول إلى المهارات الرقمية خلال هذه الفترة بمثابة خطوة مهمة تجاه تسريع عملية التعافي من الأزمة الاقتصادية، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا لفقدان وظائفهم نتيجة لهذه الأزمة.


وأتاحت الشركة تفاصيل مبادرتها على الصفحة الخاصة بـ «مدونة مايكروسوفت الرسمية»، والتي تتضمن شرح خطوات بسيطة لتقديم المساعدة لمن يرغبون برفع قدراتهم الرقمية، وكذلك الحصول على فرص وظيفية، من خلال الجمع بين المصادر الحالية والجديدة من LinkedIn وGitHub ومايكروسوفت. والتي تشمل استخدام البيانات لتحديد الوظائف المطلوبة والمهارات التي تتناسب مع كل وظيفة، والوصول المجاني إلى قوائم دليل التعلم والمحتوى المناسب لتمكين من يتطلعون لتطوير مهاراتهم ورفع مستوى معارفهم المهنية للوظائف المطلوبة، إضافة إلى إتاحة شهادات منخفضة التكلفة وكذلك أدوات مجانية تعزز فرص البحث عن عمل، والتي من شأنها مساعدة الأشخاص الذين يطورون مهاراتهم من أجل الحصول على وظائف جديدة

وستقوم هذه المبادرة التكنولوجية الشاملة بناء على البيانات والتقنيات الرقمية، وذلك بدءا بالبيانات التي تتمحور حول الوظائف والمهارات المستخرجة من الرسم البياني الاقتصادي لدى LinkedIn، ليوفر وصولا مجانيا للمحتوى التعليمي في كل من LinkedIn Learning وMicrosoft Learn وGitHub Learning Lab، إلى جانب شهادات من مايكروسوفت وأدوات البحث الوظيفية من LinkedIn، كما يمكن الوصول إلى جميع هذه المصادر من خلال موقع «opportunity.linkedin.com».

وأشارت مايكروسوفت إلى أنها ستدعم هذه الجهود من خلال تقديم 20 مليون دولار من المنح النقدية بغية مساعدة المنظمات غير الربحية في جميع أنحاء العالم، لتقديم المساعدة لأكثر الناس حاجة لتلك المعونات، وتعهدت أيضا بتوفير بيانات وتحليلات أقوى، بما في ذلك بيانات من «LinkedIn Economic Graph» المتاحة للحكومات في جميع أنحاء العالم لمساعدتهم على تقييم الاحتياجات الاقتصادية محليا بشكل أفضل.

وذكرت أنها إضافة إلى ذلك، ستدعو إلى دعم ابتكارات السياسة العامة على النحو الذي تضمن فيه تقديم المهارات المطلوبة في ظل الاقتصاد المتغير، معلنة عن أنها ستصمم تطبيقا جديدا في Microsoft Teams لمساعدة أصحاب العمل على رفع مستوى مهارات الموظفين الجدد والحاليين خصوصا بعد عودة الناس إلى أعمالهم ومع ما يضيفه الاقتصاد من وظائف جديدة.
المزيد من المقالات
x