هونج كونج تحظر هتافا احتجاجيا يدعو إلى الثورة

هونج كونج تحظر هتافا احتجاجيا يدعو إلى الثورة

الجمعة ٠٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعلنت هونج كونج حظر شعار رئيسي ردده مئات الآلاف من المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية على مدى أشهر خلال مسيرات.

ولجأت الحكومة إلى استخدام هذا الحظر لتوجيه اتهام إلى رجل بالتحريض على الانفصال، وذلك في أحدث إشارة لاعتزام السلطات توظيف قانون الأمن القومي الجديد الذي مررته بكين لفرض قيود على حرية التعبير، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء أمس الجمعة.


وقالت حكومة هونج كونج فيما وصفته بأنه «بيان رسمي»، مساء الخميس، إن هتاف «حرروا هونج كونج.. ثورة عصرنا»، بات الآن غير قانوني بموجب القانون الذي يحظر الأنشطة الانفصالية والإرهابية والتآمر ضد سلطة الدولة والتواطؤ مع القوات الأجنبية.

وأشارت الشرطة، أمس الجمعة، إلى نص الشعار في إطار اتهام شاب (24 عامًا) بالتحريض على الانفصال.

وذكرت الشرطة أن الرجل متهم أيضًا بارتكاب أعمال إرهابية بموجب قانون الأمن، بعد اتهامه في وقت سابق بالاصطدام بمجموعة من عناصر الشرطة بدراجة نارية.

وجرى الإعلان عن القانون الشامل الذي فرضته الصين، والذي تصل فيه الأحكام على المخالفين بالسجن مدى الحياة، فقط لدى بدء العمل به في وقت متأخر يوم الثلاثاء الماضي.

ووجّه القضاء في هونج كونج اتهامات لأحد المسعفين ليصبح أول مَن يتم اتهامه بموجب قانون الأمن الوطني الذي فرضته بكين على الإقليم الأسبوع الماضي.

وعقدت جلسة استماع في القضية بمحكمة كولون الابتدائية بعد ظهر أمس، بالتوقيت المحلي.

وبحسب شبكة «أر تي اتش كيه» المحلية، اتهمت الشرطة المدعى عليه تونج ينج- كيت (23 عامًا) بتحريض الآخرين «بهدف الانفصال أو تقويض الوحدة الوطنية» وكذلك القيام بـ«الأنشطة الإرهابية».

وأظهرت المقاطع المصورة عبر الإنترنت تونج وهو يقود دراجة نارية ويحمل علمًا مكتوبًا عليه «حرروا هونج كونج.. ثورة عصرنا» عندما اعترضته الشرطة.

وقالت الشرطة إن تونج وثلاثة من رجال الشرطة أصيبوا بعد المواجهة.
المزيد من المقالات
x