وسطنا الرياضي.. «لسه بخير»!! اتصال وزير الرياضة يعكس اهتمامه بأبنائه اللاعبين معاناة الزيلعي تكشف المعدن الأصيل لأبناء المملكة صفحة أبطال آسيا تستذكر التمريرة الحاسمة لبدر المطوع

تفاعل كبير من الرياضيين لحالة اللاعب خالد الزيلعي

وسطنا الرياضي.. «لسه بخير»!! اتصال وزير الرياضة يعكس اهتمامه بأبنائه اللاعبين معاناة الزيلعي تكشف المعدن الأصيل لأبناء المملكة صفحة أبطال آسيا تستذكر التمريرة الحاسمة لبدر المطوع

السبت ٠٤ / ٠٧ / ٢٠٢٠
قصة العين تتوقف عند المعاناة

رواية خالد الزيلعي الكروية انطلقت رفقة أبها في الفئات السنية، لتبزع موهبته ويتمكن النصر من خطفه في العام 2009م، حيث بدأ معه فصولا رائعة من التألق والعودة للإنجازات، قبل أن تتوقف كتابة أسطره في العام 2015م حينما انتقل بالإعارة لنادي التعاون، ليبدأ مشواره مع المعاناة وكثرة التنقلات مارا بأندية الخليج والفيصلي والباطن والرائد، بحثا عن استعادة نغمة التألق.


وفي إطار بحثه المستمر والشاق، قرر أن يعود إلى النادي الذي اكتشف موهبته في العام 2018م، واضعا حدا للمعاناة التي عاشها على مدار 3 أعوام.

في أبها عاد الزيلعي للتألق، ورسم لوحات من الإبداع والنجومية قادت فريقه نحو العودة لدوري الأضواء، ليتواجد رفقته في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، لكنه لم يكمل المشوار معه حيث أنهى عقده بالتراضي لينتقل في فترة الانتقالات الشتوية للعين، الذي كان يأمل أن يكرر إنجاز أبها رفقته، لكن المرض الغامض الذي ألم به تسبب في ابتعاده عن متصدر دوري الدرجة الأولى.

الكشف عن الحقيقة المؤلمة

بعد أن حاول العلاج لعدة أشهر، واتجه للرقية الشرعية عقب أن ساءت حالته، كشف نجم النصر السابق في مساء الـ 26 من شهر يونيو الماضي عن الحقيقة المؤلمة حول حالته الصحية، وذلك من خلال تغريدة كتبها على صفحته في برنامج التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقال فيها: «الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه.. أظهرت الفحوصات الطبية إصابتي بمرض التصلب الجانبي الضموري، مرض مجهول الأسباب طبياً.. فلنختم دائماً إعجابنا بذكر الله (ما شاء الله تبارك الله).. لا تنسوني من دعائكم ساعة استجابة لعلها تقبل دعوة أحدكم».

اهتمام كبير وحرص من وزير الرياضة

وفي انعكاس واضح لحرصه الكبير على أبنائه الرياضيين، أجرى سمو وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل اتصالا هاتفيا يطمئن من خلاله على صحة وأحوال اللاعب خالد الزيلعي بعد إصابته، سائلاً الله العلي القدير أن يمن عليه بالشفاء العاجل.

هذا الحرص حرك الشارع الرياضي السعودي الذي بدأ يتساءل عن المرض الذي أصاب لاعب المنتخب السعودي السابق، ومدى سوء الحالة الصحية التي يمر بها، ليبدأ الوسط الرياضي بالتفاعل بشكل أكبر مع الحدث عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي سلط الإعلام المزيد من الأضواء على اللاعب الذي كان محط اهتمام الإعلام الرياضي أثناء تألقه رفقة ناديه السابق النصر.

انفجار السوشيال ميديا

قلل جهل الكثيرين بمرض التصلب الجانبي الضموري من تفاعلهم مع حالة الزيلعي، لكن تغريدة زميله السابق خالد الغامدي عبر «تويتر»، التي قال فيها: «لاعب نادي النصر سابقا خالد الزيلعي بحاجة لوقفة صادقة نفسياً ومادياً وبالدعاء بالشفاء والتخفيف من عذاب الدنيا اللي حاصل له. نسأل الله الرحمة ورددوا: «اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك»، ولنكن دائما حامدين شاكرين لله على النعم التي لا تعد»، ساهمت في انفجار الوضع بوسائل التواصل الاجتماعية، خاصة وأنها حملت تسجيلا للاعب بدا من خلاله في حالة صحية صعبة، وغير قادر على النطق بشكل واضح، ليتضامن حتى غير الرياضيين مع حالته متمنين له الشفاء العاجل وتجاوز هذه المرحلة الصعبة من حياته، حيث تجاوزت مشاهدات المقطع الصوتي المرفق لهذه التغريدة الـ 449 ألف مشاهدة.

مدينة سلطان تحتضن حالة الزيلعي

وفي بادرة غير مستغربة على أصحاب الأيادي البيضاء، وجه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود بالكشف وتقديم العلاج اللازم للاعب في مدينة سلطان للخدمات الإنسانية، وهي البادرة التي تفاعل معها الكثيرون وعلق عليها قائد المنتخب السعودي السابق ياسر القحطاني بالقول: «من يعرف سمو الأمير شخصيا يعلم أنه للخير سباق وهذا ليس بغريب على من تربى على يد سلطان الخير رحمة الله عليه.. الله يجعلها في ميزان حسناتك يابو محمد ويطول بعمرك، وأسأل الله العلي العظيم أن يشفي ويعافي أخي خالد الزيلعي ويخليه لعينٍ ترجيه».

نجوم الرياضة يقدمون دعمهم

أوضح الظرف الصحي الذي يمر به نجم العالمي السابق خالد الزيلعي مدى الترابط الكبير الذي يعيشه الوسط الرياضي السعودي على وجه التحديد والوسط الرياضي الخليجي والعربي على وجه العموم رغم ما تشهده المنافسات من إثارة كبيرة وتنافس شرس، حيث قدم العديد من النجوم دعمهم للنجم السعودي الشاب، سائلين المولى -عز وجل- أن يمن عليه بالصحة والعافية، وأن يتجاوز هذا الظرف الصحي الصعب في أسرع وقت.

وكان الرئيس النصراوي السابق الأمير فيصل بن تركي قد رد على أحد المتابعين الذي طالبه بالتكفل بعلاج اللاعب، قائلا: «يا غالي خالد بحول الله في أيدٍ أمينة وهو من أبنائي، بس مو بلازم أذكر تواصلي معه واهتمامي بحالته في وسائل التواصل الاجتماعي.. شاكر اهتمامكم».

فيما عبر قائد النصر السابق هاشم سرور عن سعادته بالتفاعل الكبير مع حالة اللاعب بالقول: «أشكر جميع عشاق كرة القدم بمختلف ميولهم تأثرهم وتعاطفهم مع وضع خالد الزيلعي الصحي، وبالفعل الرياضة تجمع ولا تفرق.. اللهم اشف مريضنا وابننا خالد، يا رب العالمين».

وطالب نجم المنتخب الكويتي السابق مساعد ندا الشخصيات الرياضية بالوقوف مع الزيلعي، حيث غرد عبر حسابه قائلا: «ربي يشفي الكابتن خالد.. نجم نادي النصر السابق شفاء لا يغادر سقما.. وأتمنى من جميع الشخصيات الرياضية في مملكتنا السعودية الحبيبة.. الوقوف مع هذا النجم في ظروفه الصعبة».

الأندية السعودية، وبالخصوص تلك الأندية التي مر بصفوفها كانت لها وقفة تضامن رائعة مع الزيلعي، في الوقت الذي أعلن فيه نادي ضمك عن تبرعه بمبلغ 10000 ريال كدعم له.

وتمنى الحساب الرسمي لدوري أبطال آسيا في «تويتر» الشفاء العاجل لخالد الزيلعي، مستذكرا تمريرته الحاسمة لبدر المطوع الذي سجل هدفا من أجمل أهداف النصر في دوري أبطال آسيا.

63 ثانية، رقم زمني قد يراه الكثيرون قصيرا جدا، لكن صوتا مليئا بالحزن وعدم القدرة على الحديث تخلله، ليجعل منه طويلا جدا على قلوب الجميع، كاشفا عن الحجم الحقيقي لمعاناة نجم طالما رسم بفنه وسحره البهجة والفرحة على محيا عشاقه ومحبيه.

أحرف متقطعة وكلمات غير مفهومة، كانت العنوان الأبرز لمكالمة لم تدم طويلا بين أصدقاء الأمس، لكنها كانت كافية من أجل إشعال وسائل التواصل الاجتماعية، التي تفاعل روادها وخصوصا في الجانب الرياضي مع حال نجم النصر السابق خالد الزيلعي، متناسين كل الميول ومؤكدين أن رياضة المملكة لا تزال بخير رغم كل التنافس المثير الذي تشهده.
المزيد من المقالات
x