.. الأسود غير المروضة!! ألميريا

تينيريفي تحد جديد ينتظر الفريق.. اليوم

.. الأسود غير المروضة!! ألميريا

الجمعة ٠٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠


بعيدًا عن المنافسة في دوري الأضواء الإسباني «ليجا سانتاندير»، ومسألة حسم اللقب بين ريال مدريد وبرشلونة والصراع الذي لن ينتهي حتى الجولتين الأخيرتين بعد فارق الـ4 نقاط بين الفريقين، يوجد صراع آخر على الصعود في دوري الدرجة الثانية «ليجا سمارت بنك»، حيث تشتعل المنافسة قبل النهاية بخمس جولات، ففريقان فقط سيضمنان تأهلهما مباشرة لدوري الأضواء وستدخل أربعة فرق في منافسة شرسة؛ من أجل الظفر ببطاقة الصعود الثالثة، بعد أن تخوض مرحلة البلاي أوف، وستلعب 4 مباريات مصيرية بنظام الذهاب والإياب سيتحدد من خلالها أحقية المتوج بالصعود.


هذا هو النظام الذي يعتمده الاتحاد الإسباني ورابطة الدوري في مسألة الصاعدين في أكثر البطولات متعة في العالم.

مشروع رياضي

بعد أن أعلن عن عملية بيع نادي ألميريا لمعالي المستشار تركي آل الشيخ، منذ اليوم الأول تغيّر كل شيء في النادي، الجهاز الفني واللاعبون والأفكار، وارتفع سقف الطموح حتى بالنسبة لعشاق الأحمر والأبيض.

تم تغيير جلد الفريق بالكامل تقريبًا، وتم التعاقد في البداية مع المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب التعاون السابق، قبل أن يتم إنهاء تعاقده بالتراضي، ليتعاقد النادي الأندلسي مع النجم الإسباني ولاعب ريال مدريد سابقًا خوسي ماريا جوتي من أجل قيادة هذا المشروع الرياضي، والذي أبلى بلاء حسنًا في البداية، لكن تعادل الفريق مع ميرانديس عجّل برحيله، لتسند المهمة للمدرب البرتغالي ماريو سيلفا في مرحلة الحسم التي سيقطف ثمارها الفريق إذا ما تمكّن من الترشح لدوري الأضواء بحصوله على المركز الأول أو الثاني بعد اختتام الجولات الخمس المتبقية.

ويحتل نادي ألميريا المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 60 نقطة خلف كل من المتصدر نادي قادش 63 نقطة وناديي ويسكا وريال سرقسطة 61 نقطة قبل الجولة 38 التي ستنطلق اليوم السبت.

اجتياز العوائق

يعلم المدرب ماريوم سيلفا علم اليقين أن أهم شيء في هذه المرحلة الحرجة من الدوري هو حصد النقاط، وسبق أن حقق ألميريا 4 نقاط في آخر مباراتين، فالمباريات المتبقية تعتبر بالنسبة له وللاعبين مسألة حياة أو موت فمصير اللعب في الليجا بجانب الكبار سيتحدد بنتائج المباريات، والتي تبقى بيد لاعبي ألميريا، وهذا يعتمد بشكل كبير على أدائهم في الملعب ويجب عليهم اجتياز كل العوائق التي ستواجههم بدءًا من مباراة اليوم.

ويعتبر جدول ألميريا صعبًا جدًا، حيث سيواجه في المباريات القادمة أندية قوية ومنافسة أيضًا على مراكز البلاي أوف، وسيلعب ألميريا 3 لقاءات على ملعبه ولقاءين خارج الديار.

ويستضيف ألميريا في ملعبه «الميديترانو» كلًا من أندية تينيريفي، رايو فايكانو ومالقا، فيما سيحل ضيفًا على جيرونا وبونفيرادينا.

ويريد سيلفا وفريقه محاولة حصد النقاط والترشح بدون لعب مرحلة البلاي أوف؛ لأن هذه المرحلة لا توجد فيها ضمانات، وقد يترشح منها الأوفر حظًا على الأكثر اجتهادًا وعملًا طوال الموسم.

الخطر الحقيقي

عنصر الخبرة الذي يمتلكه المنافسون ويفتقده ألميريا قد يشكل الخطر الحقيقي على النادي في مشوار المنافسة المتبقي، وبالنظر إلى الأندية المنافسة (قادش - ويسكا - ريال سرقسطة - جيرونا - إليتشي - رايو فايكانو) فإن عناصر الخبرة لدى المنافسين أكثر من ألميريا وهم معتادون في كل موسم على هذا النوع من المنافسة والضغوطات خاصة عندما يتعلق الأمر بمرحلة البلاي أوف.

ولكن هذه أفضلية بسيطة قد لا تشكل فارقًا إذا تم شحن اللاعبين معنويًا ودعمهم خلال هذه الفترة بشكل إيجابي.

المنافسون:

1- تينيريفي: يحتل المركز العاشر بفارق 10 نقاط عن نادي ألميريا، لكنه نادٍ لا يستهان بإمكانياته ويكفي أن نقول إنه وصل في بطولة كأس ملك إسبانيا إلى الدور الـ16 وخرج على يد أتليتك بيلباو (أحد طرفي النهائي) بركلات الجزاء بعد مباراة دراماتيكية انتهت في وقتها الأصلي والإضافي بنتيجة 3-3.

2- جيرونا: يحتل المركز السادس بفارق 8 نقاط وهو ملك لمجموعة سيتي أرابيا المعروفة، ويمتلك بين صفوفه لاعبين من عيار ثقيل على رأسهم هداف الليغا المهاجم الأوروغوياني كريستيان ستواني.

3- رايو فايكانو: يحتل المركز الثامن بفارق 10 نقاط وهو أحد الأندية التي هبطت الموسم الماضي، ويمتلك الخبرة الكافية والعناصر الجيدة.

4- بونفيرادينا: يحتل المركز الثالث عشر وهو بعيد عن المنافسة ويعتبر أضعف الفرق التي ستواجه ألميريا لكنه سيلعب على أرضية ملعبه وهنا تكمن صعوبة المباراة.

5 - مالقا: يحتل نادي مالقا المركز الخامس عشر وهو ليس ببعيد عن مراكز الهبوط، لكنه يبقى فريقًا عريقًا، ويمتلك الخبرة ولن يسمح بأن يزداد وضعه تعقيدًا، وستكون هذه المباراة الأخيرة في جدول ألميريا.
المزيد من المقالات
x