جريزمان.. من المجد إلى الجحيم

جريزمان.. من المجد إلى الجحيم

الخميس ٠٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠
كان مهاجم برشلونة أنطوان جريزمان يتوق للاستمتاع بالتأكيد بمواجهة ناديه السابق أتليتيكو مدريد، لكن حتى خلال التعادل 2-2 واحتياج فريقه للفوز للاحتفاظ بالأمل في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لم يشارك حتى الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقلل التعادل الثالث في ست مباريات من فرص برشلونة في التتويج باللقب للمرة الثالثة على التوالي مع تبقي خمس مباريات على النهاية.


لكن بعد المباراة سلّطت الأضواء على تدهور وضع دور جريزمان، الذي انضم لبرشلونة العام الماضي مقابل 120 مليون يورو (134.48 مليون دولار) من أتليتيكو، بشكل أكبر من الحديث عن تقلص أمل الاحتفاظ باللقب.

ولم يبدأ المهاجم الفائز بكأس العالم مع فرنسا أساسيًا ثلاث مرات في ست مباريات منذ استئناف الموسم، وغاب عن زيارتين صعبتين إلى أشبيلية وسيلتا فيجو وانتهت المباراتان بالتعادل.

وشارك جريزمان في مباراة وحيدة من بين المواجهات الست التي خاضها برشلونة بعد العودة من التوقف لمدة 90 دقيقة، وكانت أمام ليجانيس، حيث شارك في المجمل في 233 دقيقة من أصل 530 ممكنة، أي 44%.

في المقابل كان جريزمان قد لعب إجمالي 2950 دقيقة من أصل 3430 ممكنة قبل التوقف، بنسبة 86%.

كما أصبح بطل العالم مع فرنسا هو اللاعب الأكثر تبديلًا في صفوف البرسا هذا الموسم، حيث تم استبداله 18 مرة في المباريات الـ37 التي شارك فيها أساسيًا.

ورغم كل هذا، يُعد جريزمان من جانب آخر أكثر من شارك في مباريات بقميص البلاوجرانا هذا الموسم، الذي يُعد الأول له داخل القلعة الكتالونية، حيث شارك في دقيقة واحدة على الأقل في 43 من أصل 44 مباراة خاضها الفريق.

وغاب المهاجم الفرنسي صاحب الـ29 عامًا فقط عن مواجهة برشلونة وإشبيلية بالجولة الثامنة من الليجا.

وفي مجمل الدقائق التي شارك فيها جريزمان بقميص برشلونة سجل 14 هدفًا (بمعدل هدف كل 227 دقيقة)، وكان آخر هدف شهد توقيعه في يوم 25 فبراير الماضي أمام نابولي الإيطالي في الدقيقة 57 في ذهاب الدور ثمن النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ومنذ ذلك الحين فشل في هز الشباك طوال 753 دقيقة، ليواصل الخفوت في الملاعب، وسط غموض مستقبله مع برشلونة مع أول مواسمه، مع رغبة الفريق الكتالوني في دعم الهجوم بالتعاقد مع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.

وسجل جريزمان، ثاني أغلى لاعب في تاريخ برشلونة، هدفًا واحدًا في الدوري منذ تولى سيتين القيادة في يناير، بينما سجّل سبعة أهداف في فترة المدرب السابق إرنستو بالبيردي.

ويتناقض التأثير الضئيل لجريزمان في برشلونة مع دوره البارز في أتليتيكو، الذي انضم إليه من ريال سوسيداد في 2014 وبدأ في اللعب على الأطراف، لكنه أصبح بعدها أكبر هدافي الفريق في كل المواسم الخمسة التي لعبها تحت قيادة دييجو سيميوني.

3

تعادلات لبرشلونة في 6 مباريات

مباريات متبقية على النهاية

5

جريزمان ثاني أغلى لاعب في تاريخ برشلونة

مرات لم يبدأ جريزمان أساسيًا في 6 مباريات منذ العودة

3

دقيقة كاملة لعبها جريزمان أمام ليجانيس بعد العودة

90

دقيقة من أصل 3430 ممكنة لعبها جريزمان قبل التوقف

مرة في 37 مباراة، جريزمان الأكثر تبديلًا في برشلونة
المزيد من المقالات
x