بطول 500 متر.. استحداث شارع جديد لفك الاختناق في صفوى

يختصر المسافة بين حي العروبة ومدينة العمال

بطول 500 متر.. استحداث شارع جديد لفك الاختناق في صفوى

الجمعة ٠٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠
شرعت بلدية صفوى، التابعة لبلدية محافظة القطيف، في استحداث شارع جديد، لإيصال شارع الزبير بن العوام بشارع بلال بن رباح، بطول يقدر بـ 500 متر طولي، لتختصر المسافة للمرتادين بين حي العروبة ومدينة العمال، لتمكنهم من عدم المرور على المنعطفات، والإشارة الضوئية.

طريق هام


ولفت المواطن «عبدالعظيم الحايكي»، إلى أن الطريق يعتبر مهما للغاية، خاصة في هذا الوقت، بسبب ازدياد عدد السكان، وزيادة المركبات بصفوى، وسيكون طول شارع الزبير بن العوام بعد الزيادة هذه حوالي 2800 متر طولي، يبدأ تفرعه من شارع المغيرة بن شعبة بحي العروبة، حتى يصل إلى شارع بلال بن رباح، ونهايته ستكون مقابل الدفاع المدني بحي العمال.

أزمة مرورية

وأكد الحايكي أن الشارع سوف يحل أزمة مرورية وخاصة في الفترة الصباحية عند ذهاب الموظفين لأعمالهم، وطلاب المدارس لمدارسهم، ويختصر مسافة يقدر طولها بحوالي 1400 متر طولي، وسيمنع سالكي هذه الوصلة من الوقوف عند الإشارة الضوئية الواقعة بين حي مدينة العمال وحي الحزم على شارع بلال بن رباح.

وصلة مكملة

وقال: «نأمل أن تكون الوصلة التي تضيفها البلدية في الشارع المستحدث، مكملة للممشى الواقع على شارع الزبير وبنفس الكيفية والجمال من حيث الإنارة، والأشجار، إذ يجذب هذا الممشى الكثير من الرياضيين، وهواة المشي كل يوم، ونحن نقدم شكرنا لبلدية القطيف على هذه الخطوة المباركة والنافعة لكل مرتاد لشارع الزبير بن العوام».

حركة مرورية

من ناحيته، أوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن الشارع المستحدث سيصل بين شارعين رئيسيين مهمين في مدينة صفوى، وكذلك بين حيين كبيرين مأهولين بالسكان، وتكثر الحركة المرورية بهما، ولذلك جاءت أهمية هذه الوصلة، والشارعان هما شارع الزبير بن العوام بحي العروبة، وشارع بلال بن رباح بحي مدينة العمال، وسيكون المستحدث من الشارع بطول 480 مترا، وبعرض 30 مترا.

فك الاختناق

وأكد م. الحسيني أنه لأهمية الشارع المستحدث، سعت البلدية للتسهيل على مرتادي الشارعين والحيين، مشيرا إلى أن الشارع سوف يختصر المسافة على المواطنين، ويفك الاختناق وخاصة وقت الذروة، والمناسبات، مضيفا: «نحتاج 14 يوما تقريبا لإنجازه».
المزيد من المقالات
x