«أكسفورد» يخفف أعراض كورونا

«أكسفورد» يخفف أعراض كورونا

الجمعة ٠٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠
قالت رئيسة الفريق المسؤول عن تطوير اللقاحات في بريطانيا، كيت بنغهام، إنها تتوقع التوصل للقاح في أوائل العام المقبل لعلاج فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن اللقاح قد يساعد في البداية على «تخفيف الأعراض» فقط. وأوضحت البروفيسورة سارة جلبيرت من جامعة «أكسفورد» التي تعمل على تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، لصحيفة «ذا غارديان» البريطانية، أن العلماء يسابقون الزمن لطرح العلاج بأسرع وقت، دون أن تكشف عن موعد محدد لذلك. وأوضحت بنغهام أن فريق سارة متقدم كثيرًا مقارنة بمساعي باقي الشركات حول العالم فيما يتعلق بتطوير اللقاح المرتقب، مضيفة إن «أبحاث أكسفورد الخاصة باللقاح غطت جوانب كثيرة أبرزها عناصر الفعالية، لتكون في الطليعة، ومتقدمة على شركات لم تبدأ بعد بتجاربها». وكان فريق علماء جامعة أكسفورد أعلن الشهر الجاري عن تحقيق تقدم كبير في علاج الأجسام المضادة ضد المرض.
المزيد من المقالات
x