الوسطية في مناقشات «الحوار المجتمعي»

الوسطية في مناقشات «الحوار المجتمعي»

الأربعاء ٠١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
اختتمت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، برنامج «الحوار المجتمعي» الذي أقيم عن بعد، لمدة يوم واحد، بمشاركة 101 من الرجال والسيدات.

جاء تنظيم البرنامج سعيا من المركز لتعزيز ثقافة الحوار في المجتمع، واستمرارا لسلسلة المشاريع التي أطلقتها الأكاديمية، للتدريب على نشر ثقافة الحوار في ظل تفاعل المركز مع الإجراءات الاحترازية والتدابير التي تم اتخاذها للتصدي لفيروس كورونا والخطوات الحثيثة والفعالة تجاه تعزيز الصحة العامة.


ويهدف البرنامج الذي قدمه المدرب حسن الجوني، إلى تنمية الوعي وإكساب المشاركين أهم مهارات التعايش المجتمعي.

واستعرض خلال البرنامج عددا من المحاور منها، تكوين اتجاهات إيجابية نحو الحوار، وأثر القيم المشتركة في تلاحم المجتمع، وتعزيز ثقافة الوسطية والاعتدال، وترسيخ قيم التحاور والتنوع والتعايش التي تسهم في بناء وطن متماسك ومتلاحم، وتنمية الشعور بالانتماء الوطني.

وتناول البرنامج نماذج من السيرة النبوية، ونماذج من المجتمعات البشرية، كما تناول مهارة التفكير الناقد، ومفهوم الاعتدال والوسطية، ومفهوم التعايش المجتمعي، ومفهوم القيم المشتركة، والتعاون، والاحترام، والتراحم.
المزيد من المقالات
x