10 شروط لبيع «الرطب» و«الموسمية» بالأسواق المؤقتة

10 شروط لبيع «الرطب» و«الموسمية» بالأسواق المؤقتة

الأربعاء ٠١ / ٠٧ / ٢٠٢٠
أعادت أمانة محافظة الأحساء، تنظيم أسواق الخضار والفواكه «المؤقتة»، التي تم استحداثها مؤخرًا، امتدادًا لتعزيز جهود الأمانة في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية؛ للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

ويشمل ذلك تخصيص أكشاك لبيع محصول الرطب، وكذلك المنتجات الزراعية الموسمية، ودعت الأمانة، المزارعين وأصحاب المزارع الراغبين في الحصول على موقع للبيع، في 10 مواقع مؤقتة في المدن والبلدات، إلى المبادرة بالتسجيل والاطلاع على الاشتراطات الخاصة بذلك عبر البوابة الإلكترونية للأمانة.


وأكد أمين محافظة الأحساء م. فؤاد الملحم، أنه تم تحديد اشتراطات عدة يتوجب على المزارع أو المستفيد التقيد بها، ومنها أن يكون البائع مواطنًا، مع تواجده خلال فترة البيع، والتقيد بتعليمات إدارة موقع السوق المؤقت، والالتزام بعدم فرز الخضار والفواكه في موقع البيع، والتقيد ببيع المنتجات الزراعية المحلية الموسمية في المواقع المخصصة لها.

ولفت إلى ضرورة الحرص على المحافظة على أوقات البيع بما يتفق مع الأنظمة ويتماشى مع جميع فترات السوق، ويشترط تفعيل الموقع خلال يومين من الاستلام، ويمنع استخدام الموقع لأغراض التأجير، ومَنْ يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية، إضافة إلى الالتزام بالبطاقة التعريفية أثناء سير البيع، ومنع استخدامها في مواقع أخرى، ويحق للأمانة إزالة السوق في أي وقت تراه مناسبًا، حسب المصلحة العامة، ولا يحق للبائع الاعتراض على ذلك.

وأضاف م. الملحم أن تخصيص الأمانة لأسواق مؤقتة، يأتي ضمن إستراتيجيتها الوقائية لمواجهة فيروس «كورونا»، وخدمة المستهلكين بصورة أفضل، وتقليل الازدحام؛ تحقيقًا للتباعد الاجتماعي، ومواكبة لتوجيهات جهات الاختصاص، التي تقضي بضرورة الحد من التجمعات؛ لضمان عدم انتشار الفيروس.

وأشار إلى أن مثل هذه الأسواق المؤقتة، تُسهم في إتاحة خيارات متعددة للمستهلك، وتزيد من معدلات نشاط تجارة التجزئة للخضار والفواكه، وتُوفر فرص عمل للراغبين في مزاولة هذا النشاط من المواطنين، في ظل المعدلات المتنامية للطلب، ووفرة مخزون المنتج الزراعي.
المزيد من المقالات
x