لامبارد: شبان تشيلسي بحاجة للتعلم

لامبارد: شبان تشيلسي بحاجة للتعلم

الاثنين ٢٩ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أظهر فرانك لامبارد مدرب تشيلسي جانبا أكثر قسوة في شخصيته بعدما أخرج ثلاثة من لاعبيه الشبان الواعدين أثناء الاستراحة خلال فوز فريقه 1-صفر على ليستر سيتي في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

ولم يكن لامبارد سعيدا بشكل واضح بما شاهده في أول 45 دقيقة، واعترف بأنه كان من الممكن أن يستبدل سبعة أو ثمانية لاعبين أثناء الاستراحة.


وبمجرد خروج ميسون ماونت وبيلي جيلمور وريس جيمس لإفساح المجال أمام الثلاثي الأكثر خبرة روس باركلي وماتيو كوفاتشيتش وسيزار أزبليكويتا، بدا الفارق واضحا.

وكانت الثقة التي وضعها لامبارد الهداف التاريخي لتشيلسي في الشباب جزءا رائعا من موسمه الأول كمدرب للفريق اللندني، لكنه لا يخشى أن يظهر لهم جانبا أكثر قسوة في بعض الأحيان عندما يتطلب الأمر، مثلما حدث في مباراة الأحد باستاد كينج باور.

وقال لامبارد «لم نلعب بهذا السوء منذ عودتي، نحن محظوظون في خروج الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

القواعد الأولى في كرة القدم هي العجلة والعودة سريعا للوراء وإذا لم تفعل ذلك لا يمكن أن تنافس. نحن بحاجة لأن نكون أفضل من ذلك في مبارياتنا. في الشوط الثاني كانت هناك لمحات من ذلك، لكننا لا يجب أن نلعب بهذا الشكل مرة أخرى. وقف الحظ بجانبنا».

وأضاف «إنها تجربة للتعلم. كان من الممكن أن استبدل المزيد من اللاعبين. سيصبحون لاعبين بارزين في هذا النادي. لكن إذا كان علي أن أفعل شيئا في المباريات سأفعله. كانت هذه واحدة من تلك المباريات، التي ينبغي أن أتدخل فيها».
المزيد من المقالات
x