«ليرة منهارة».. احتجاجات لبنان  تنديد بالأوضاع المعيشية

«ليرة منهارة».. احتجاجات لبنان  تنديد بالأوضاع المعيشية

الاثنين ٢٩ / ٠٦ / ٢٠٢٠
انطلقت احتجاجات شعبية مساء اليوم الاثنين، في شمال لبنان وجنوبه، للتنديد بالأوضاع المعيشية الصعبة والفقر والغلاء، إذ أغلق عدد من المحتجين بعض الشوارع في عدد من المناطق.

ونظم الحراك الشعبي في النبطية وكفررمان جنوب لبنان مسيرة شعبية بعنوان "سلطة عاجزة، غلاء فاحش، ليرة منهارة، قضاء معطل، وفساد مستمر"، احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.


وانطلقت المسيرة من كفررمان باتجاه مدينة النبطية(جنوب لبنان)، وجابت شوارعها وحمل المحتجون الأعلام اللبنانية، ورددوا هتافات طالبت بمحاسبة ناهبي المال العام.

وفي مدينة صور جنوب لبنان، نظمت أمهات ناشطي الحراك الشعبي في صور مسيرة جابت شوارع المدينة، احتجاجاً على الغلاء وارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تعانيها كل أم في لبنان.

ورددت الأمهات شعارات ضد الجوع وضد الطائفية السياسية، وحذرن من تفاقم الأزمة، وسط مواكبة من الجيش والقوى الأمنية.

وفي مدينة صيدا جنوب لبنان، أقدم محتجون غاضبون على رمي الحجارة باتجاه "مؤسسة كهرباء لبنان" في المدينة، ما أدى إلى تحطم الزجاج خلف بوابة المدخل الحديدية.

وفي منطقة الضنية شمال لبنان، قطع محتجون الطريق الرئيسي احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والإقتصادية وارتفاع أسعار السلع الأساسية.
المزيد من المقالات
x