ليفربول  يتوج  لقب الدوري الإنجليزي للمرة الـ19 في تاريخه

ليفربول  يتوج  لقب الدوري الإنجليزي للمرة الـ19 في تاريخه

الجمعة ٢٦ / ٠٦ / ٢٠٢٠


توج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم للمرة التاسعة عشر في تاريخه مستفيدا من فوز تشيلسي على مانشستر سيتي 2 / 1 في ختام مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.



واستعاد ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزانته منذ ثلاثة عقود كما عزز موقعه في المركز الثاني بقائمة أكثر الفرق فوزا باللقب وذلك بفارق لقب واحد فقط خلف مانشستر يونايتد الذي أحرز اللقب 20 مرة سابقة فيما يحتل أرسنال المركز الثالث في القائمة برصيد 13 لقبا حتى الآن.

وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 63 نقطة بفارق 23 نقطة عن ليفربول المتصدر قبل المراحل السبع الأخيرة من المسابقة هذا الموسم ولم يعد بإمكانه اللحاق بليفربول.

وقدم تشيلسي هدية ثمينة إلى ليفربول بالفوز على مانشستر سيتي في مباراة اليوم ليحسم اللقب لصالح ليفربول قبل مباراة الأخير أمام مانشستر سيتي في المرحلة المقبلة من المسابقة.

واللقب هو الأول لليفربول منذ إقامة فعاليات الدوري الإنجليزي بنظامها الحالي (بريميرليج) في موسم 1992 / 1993 .

وأنهى تشيلسي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله كريستيان بوليسيتش في الدقيقة 36 رغم تفوق مانشستر سيتي على مضيفه في مستوى الأداء والسيطرة على مجريات اللعب.

وفي الشوط الثاني ، تعادل مانشستر سيتي بهدف سجله البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة 55 .

ولكن البرازيلي فيرناندينهو ضاعف من صعوبة المهمة على مانشستر سيتي بعدما طرد في الدقيقة 77 اثر لمسة يد داخل منطقة الجزاء.

واستغل مواطنه ويليان ضربة الجزاء ومنح تشيلسي هدف الفوز في الدقيقة 78 ليرفع تشيلسي رصيده إلى 54 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف ليستر سيتي بعدما حقق الفوز الثالث على التوالي وهو الرابع له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وكان التعادل في هذه المباراة كافيا ليتوج ليفربول باللقب قبل المراحل السبعة الأخيرة من الموسم الحالي.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين وسرعان ما سيطر فريق مانشستر سيتي على وسط الملعب واتخذه كقاعدة لشن الهجمات، في الوقت نفسه، اضطر فريق تشيلسي للتراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات وقتما تتاح أمامه الفرصة، وهو ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 15 عندما أخطأ كيبا اريزابالاجا حارس تشيلسي في تمرير الكرة ليقطعها رحيم سترلينج لتصل إلى برناردو سيلفا داخل منطقة الجزاء ليلعبها بشكل ضعيف من بين قدمي كيبا لكن مدافعي تشيلسي شتتوا الكرة.

وفي الدقيقة 18 كاد مانشستر سيتي أن يفتتح التسجيل عندما لعبت ركلة حرة من الناحية اليسرى ارتقى إليها فرناندينهو وقابلها بضربة رأس قوية لكن كيبا حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

عاد اللعب لينحصر مرة أخرى في وسط الملعب رغم السيطرة شبه الكاملة لمانشستر سيتي على مجريات اللعب ولم يكن هناك أي خطورة حقيقية على المرميين ولم يكن هناك اختبارات لأي من الحارسين بسبب يقظة المدافعين.

وظل الوضع على ماهو عليه حتى جاءت الدقيقة 32 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم لتشيلسي عندما مرر روس باركلي كرة عرضية من الجانب الأيسر من داخل منطقة الجزاء فشل ويليان في الوصول إليها ليبعدها إديرسون مورايس قبل أن تصل إلى كريستيان بوليسيتش الذي سدد كرة قوية لكن الحارس حولها لركلة ركنية، لتلعب داخل منطقة الجزاء حيث ارتقى إليها أندرياس كريستينسن وقابلها بضربة رأس لكن إديرسون مورايس حارس مانشستر تألق وتصدى للكرة.

وعلى عكس سير اللعب سجل تشيلسي الهدف الأول في الدقيقة 36 عندما أخطأ الثنائي بنيامين ميندي وإلكاي جوندوجان وتركا الكرة ليحصل عليها كريستيان بوليسيتش من منتصف الملعب وانطلق بها حتى أصبح في مواجهة مورايس ليسدد كرة أرضية رائع عانقت الزاوية اليسرى الأرضية للحارس.

ورد مانشستر سيتي في الدقيقة 38 عندما لعب كيفين دي بروين ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى بشكل قصير إلى رياض محرز داخل منطقة جزاء تشيلسي ليسدد كرة قوية علت العارضة.

واستمرت سيطرة مانشستر سيتي على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي تشيلسي لتمر الدقائق الباقية من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بتقدم تشيلسي 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، حاصر فريق مانشستر سيتي مضيفه تشيلسي في وسط ملعبه وكثف من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، فيما تراجع تشيلسي لوسط ملعبه واعتمد على تضييق المساحات مع شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة، ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط ملعب تشيلسي.

وفي الدقيقة 55 أجرى مانشستر سيتي تبديلين بإشراك ديفيد سيلفا وجابريل خيسوس بدلا من رودريجو هيرنانديز وبرناردو سيلفا.

وفي ذات الدقيقة سجل كيفين دي بروين هدف التعادل لمانشستر سيتي عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لتعانق الشباك.

وأنقذ القائم الأيمن للحارس كيبا فريق تشيلسي من تلقي هدف ثان في الدقيقة 57عندما نفذ لاعبو مانشستر سيتي هجمة مرتدة سريعة بدأت بتمريرة من كيفين دي بروين إلى رياض محرز في الجانب الأيسر الذي مررها مباشرة إلى رحيم سترلينج الذي سدد لحظة خروج كيبا من مرماه لكنها اصطدمت بالقائم الأيمن قبل أن يبعدها الدفاع.

وفي الدقيقة 59 أجرى مانشستر سيتي ثالث تبديلاته بإشراك أليكسندر زيشينكو بدلا من بنيامين ميندي.

وأجرى تشيلسي أول تبديلاته في الدقيقة 62 بإشراك تامي أبراهام بدلا من أوليفييه جيرو، وأهدر تشيلسي فرصة تسجيل الهدف الثاني في ذات الدقيقة عندما أخطأ الحارس مورايس في تمرير الكرة لتصل إلى ماسون مونت لاعب تشيلسي الذي استلمها وسدد كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وكاد رحيم سترلينج أن يسجل الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 67 عندنا استلم الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي في الناحية اليسرى ليسدد كرة رائعة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كيبا بسنتيميترات قليلة.

وضاعت فرصة هدف مؤكد لتشيلسي في الدقيقة 71 عندما انفرد بوليسيتش بالحارس مورايس وراوغه ولعب الكرة باتجاه المرمى الخالي لكن كايل والكر أبعدها من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 73 أجرى تشيلسي تبديله الثاني بإشراك ماتيو كوفاسيتش بدلا من روس باركلي، وأجرى مانشستر سيتي تبديله الرابع بإشراك نيكولاس أوتاميندي بدلا من ايميريك لابورت.

وفي الدقيقة 75 ضاعت فرصة هدف آخر لتشيلسي عندما مرر ويليان الكرة إلى أبراهام الذي سددها لكن مورايس تصدى لها لترتد إلى بوليسيتش الذي حاول وضعها لكن الحارس تدخل وأبعدها وأكمل عليها فرناندينهو لتصل إلى أبراهام مرة أخرى الذي سددها لكن فرناندينهو أبعدها من على خط المرمى بيده ليعود الحكم لتقنية الفيديو المساعد حيث تأكد وجود لمسة يد على مدافع تشيلسي ليحتسب الحكم ركلة جزاء كما أشهر البطاقة الحمراء في وجه فرناندينهو.

وسدد ويليان ركلة الجزاء بنجاح إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة .78

ورغم النقص العددي بصفوف مانشستر سيتي لكنه واصل هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع أجرى تشيلسي تبديلين بإشراك بيدرو وبيلي جلمور، بدلا من ماسون مونت وبوليسيش.

وأنقذ مورايس فريق مانشستر سيتي من تلقي الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عندما سدد بيدرو كرة قوية من الناحية اليسرى حولها الحارس باطراف أصابعه لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز تشيلسي على مانشستر سيتي 2 / 1 .

الرئاسة الفلسطينية: تصريحات بومبيو مرفوضة والقدس «محتلة»

الرئاسة الجزائرية: الرئيس يتلقى العلاج وحالته الصحية لا تدعو للقلق

إخلاء بحار سريلانكي على متن سفينة في البحر الأحمر

فيديو .. التحالف: اعتراض وتدمير مسيرات مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة

«البرلمان العربي»: ضرورة التصدي للحملات المسيئة للإسلام والمسلمين

المزيد

مصر وباكستان : نقف مع المملكة للتصدي لما يهدد استقرارها

إغلاق 119 محلاً واتلاف 1844 كيلو مواد غذائية بعسير

قطع رأس إمرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم بكنسية فرنسية

تايوان.. تحطم طائرة حربية ووفاة قائدها

3 وفيات و 1312 إصابة جديدة بكورونا في الإمارات

المزيد